تقرير خاص: فساد رئيس شركة الاهرام حسن جيد في كهرباء حضرموت بالشراكة مع المحافظ فرج البحسني

عدد القراءات | 237 مشاركة |

قامت شركة الأهرام للطاقة المشتراه بنشر بيان لعل اقل ما يمكن ان يقال عليه انه ينضح كذباً ومحاوله تضليل الرأي العام وخاصة في محافظة حضرموت جاء هذا البيان ليقول بصريح العبارة أن المحافظ فرج البحسني يكذب.

في البيان المالي الذي تم نشره إن ما تم دفعة فقط لشركة الأهرام بموجب هذا البيان لا يقل عن 37 مليون دولار مقابل شراء الطاقة من محطات شركة الأهرام ومبلغ 40 مليون دولار مقابل مدفوعات إنشاء محطة الشحر 40 ميجا وات وذلك إذا افترضنا جدلاً أن قيمة الطاقة المركبة في الديس الشرقية والريده الشرقية 18 مليون دولار وهو مبلغ كبير جدا على محطات مثل هذه تعمل بوقود الديزل و مولدات متنقلة صغيره .. فيفترض ان المبلغ المستلم من الاهرام اكثر من ذلك وعلى السلطة المحلية تبيان الكلفة الحقيقية سواء لمحطة الشحر او محطات الديس والريده.

يتغنى البيان بصفقة ال BOOT و هذه الصفقة الفاسدة لا يصح أن تتم لمحطات من هذا النوع التي عمرها الافتراضي لا يتعدى 3-4 سنوات إذا كانت جديدة فما بالك إذا كانت المحطات قد عملت في ظروف صعبه في منطقة الحديده وعدن وعلى غرار التمويه فإنه تم نقلها من عدن بالبحر ليقال عنها إنها استوردت من الخارج ولرفض المهندسين استلامها لكون الأهرام لم تلتزم بالعقد الذي وقع معها بعمل صيانة شامله للمولدات قبل تسليمها للمؤسسة ولكن الأخ/ المحافظ فرج البحسني قام بتجديد العقد وظلت الأهرام تبيع الطاقة للمؤسسة من محطاتها في صفقة فساد مشتركة ...*

هناك الكثير من الوثائق التي تثبت ما يؤكد ان كثير من الشركات قد قدمت بعروض للأخ/ المحافظ فرج البحسني بنفس شروط التشغيل المفضى للتملك .. لكن الاخ المحافظ اختار شركة الاهرام، لوجود شراكة بينه وبين صاحبها حسن جيد، وسوف نسلمها حال تشكيل لجنة تحقيق حول هذا الموضوع سواء من وزارة الكهرباء او الجهاز المركزي او هيئة مكافحة الفساد او حتى السلطة المحلية وعليه فان ما قامت به الشركة هو ذر للرماد في العيون و باطل اريد به حقا.. كما يقول المثل وها نحن في العام الخامس من تأجير هذه المعدات دون أن تسلم للمؤسسة او حتى تعمل الإجراءات في موقع واحد وهي متوقفة والمحافظة تدفع عنها .؟!*

 إن السعر الذي يظهره الأهرام بأنه اقل بــ 45% من الشركات الأخرى فان الإظهار للعامة بتقديمها تخفيض في السعر لصالح شعب حضرموت الغلبان التي تتصدق عليه شركه الأهرام و هنا يجب التوضيح ان سعر الأهرام المقدم بموجب عرضها يبلغ  0,37 دولار أمريكي لكل كيلو وات ساعة لمولدات تعمل بوقود الديزل وليس المازوت وللعلم فان الفرق ما بين سعر المازوت و الديزل كوقود يصل الى 50% تقريبا وهو ما يجعل بيع الطاقة باستخدام وقود الديزل ارخص من بيع الطاقة بوقود المازوت وبيع الطاقة بوقود الغاز أغلى من بيع الطاقة بوقود المازوت ونورد هنا  للاستدلال فقط فان العقود لبيع الطاقة لمحافظة عدن باستخدام وقود الديزل تصل الى 0,32 دولار  لكل كيلو وات ساعة اي ان هناك مغالطه للرأي العام فالسعر اكبر من الاسعار السائدة والمتعارف عليها و يمكن التحقق من معرفة أسعار شراء الطاقة في عدن ولا يمكن المقارنة بين تكلفة شراء الطاقة دون معرفه الوقود المستخدم..!!!*

لمتابعة الأخبار أولاً بأول تابعنا على فيسبوك اضغط هنا

اشترك بقناتنا على تليجرام لتصلك الأخبار أولاً بأول اضغط هنا

تابعنا على تويتر 

استطلاع الرأي
برأيك: هل تعتقد أن فيروس "كورونا" تم تصنيعه مختبريا، أم أنه جديد كلياً ومن فعل الطبيعة؟

أفضل 10 جامعات عربية لعام 2021

لا تعليق!