انتفاضة ديسمبر لا تخص المؤتمريين وحدهم

كامل الخوداني
الخميس ، ٠٣ ديسمبر ٢٠٢٠ الساعة ٠١:٤٣ صباحاً
مشاركة |

لقد شارك الجميع بانتفاضة الثاني من ديسمبر 2017، المؤتمري والإصلاحي والناصري والاشتراكي والسلفي والمستقل، بالداخل والخارج، من لم يستطع بسلاحه شارك بقلمه، ومن لم يستطع بقلمه شارك بقلبه..

الكل كان، ومازال، يرى الحوثية منكراً يجب تغييره. الجميع دون استثناء.. لقد كانت الفاصل ما بين الجمهورية والامامة، ما بين الكهنوت والحرية، ما بين الشعب والعصابة.

مازلت أحتفظ بمنشورات ومقالات ولقاءات ومقابلات الكثير من الكتاب والصحفيين والناشطين الاصلاحيين والاشتراكيين والناصريين والمستقلين والكثير ممن كانوا معارضين للزعيم صالح وهم يباركونها ويؤيدونها ويدعون لها بالنصر ويدعون الناس الالتفاف حول الزعيم ومساندته والدفع بالشعب للانتفاضة ضد الكهنوت الحوثي. وبعد استشهاد الزعيم كانت لهم مواقف رجولية، معتبرين تضحية الزعيم وانتفاضته رغم علمه بحشد الحوثي لمقاتليه من كل مكان لمحاصرته، من أعظم التضحيات الخالدة.

إنها الجمهورية في عيون الكبار أغلى وأثمن وأرفع من كل الخلافات والأحقاد. وفي انتفاضة ديسمبر غابت كل الخلافات والأحقاد وظهرت الجمهورية فقط. وهل هناك ما هو أكبر منها في عيون الكبار.

شباب مديرية حريب يهنئون معالي الوزير نايف البكري

لا تعليق!