لم يكن فيديو اعتراف بقدر ما كان فيديو استغاثه

كامل الخوداني
الاثنين ، ٠٥ سبتمبر ٢٠٢٢ الساعة ٠١:٣٥ صباحاً
مشاركة |

لا اعرف احمد ماهر عدى تواصل واحد طلب مني ايصال مناشدة جريح للعميد طارق لعلاجه لكن الفيديوا الذي ظهر فيه مؤلم ..

كمية رعب وتبلد مخيفه وتهم منافيه المنطق ولااعتقد عقلاء الانتقالي ومثقفيه يرضيهم هذا الأسلوب اللا انساني واللا قانوني فلم يكن فيديو اعتراف بقدر ما كان فيديو استغاثه..

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!