عُد يا ’’صالح’’ ليَعُد كل شيء

عبدالسلام القيسي
الاربعاء ، ٢١ اكتوبر ٢٠٢٠ الساعة ١١:٥٠ مساءً
مشاركة |

كان أخي يكتب: وزير الدفاع والطيران على كراساته المدرسية

وكنت أكتب الكاتب عبدالسلام القيسي على دفاتري وأخربش بالأمنيات كتب المدرسة ورفيقي يكتب الدكتور ، وسواه المهندس

نحن الذين درسنا بعهد صالح وكانت أمنيات العلم تحوطنا وكانت كريمتي أذكى طالب بالمدرسة، وكانت الأولى دوما

بلغت الثامنة عشر من عمري وتحطمت في وجهي البلاد ، أبو علي الحاكم وزيرا للدفاع بلغة المليشيات، لقد حجز أخي

وانا لم اصبح الكاتب الذي حلمت ، تناثرت مكتبتي بسبب حرب الحوثي بين صنعاء والمخلاف وتعز وأصبحت هذا الأخرق الذي يفشل في كتابة جملة صحيحة

رفيقي الذي احبه لم يصبح المهندس رغم تخرجه وطاف مدى الجغرافيا وفشل فأنت كمهندس نفط بعصر الحوثي لا شيء

لم ينته الأمر هنا ، أصبحت شهادات التعليم اليمنية غير مقبولة أبدا ، في خارج البلاد

هكذا التقييم العالمي أخرجنا بالأمس

وبالصدفة قرأت ليلة أمس أن الجوف التي كذبوا علينا بها تحوي 450 مدرسة بعهد الشهيد، الذي نبكيه، علي عبدالله صالح.

عُد يا ’’صالح’’ ليَعُد كل شيء.

استطلاع الرأي
برأيك: هل تعتقد أن فيروس "كورونا" تم تصنيعه مختبريا، أم أنه جديد كلياً ومن فعل الطبيعة؟

أفضل 10 جامعات عربية لعام 2021

لا تعليق!