الصورة الأبدية

محمود ياسين
السبت ، ١٤ مايو ٢٠٢٢ الساعة ٠٤:١٠ صباحاً
مشاركة |

الصورة الأبدية

نقطة فاصلة في ذاكرة الصراع .

البشر بمواجهة المسوخ

* * * * *

حيوانات وشتائم وكلام لا يكفي مع الصهاينة 

قطيع من المسوخ تم تجميعهم من بقاع العالم .

مشهد الفلسطينيين وهم يدافعون عن تابوت شيرين بأجسادهم ويمنعونه من السقوط لن تنسى ، وسيظل المشهد إفصاحا عن قوة الجذور أمام وحشية الدولة اللقيطة .

المجد لشيرين وهي تمنح مثالا ملهما لقوة صاحب الحق حيا وميتا .

* * * * *

لم أتمكن من الكتابة من فرط الغضب 

هجوم قطيع من المسوخ على جثمان شيرين يجعلك تصاب بالشلل والعجز عن توصيف الحضيض . 

المجد لشيرين ، المجد للمايكرفون وللخوذة وللشين وللأنف ولهذا الجسد المسجى وهو يمنح طاقة هائلة للحياة .

* * * * *

مهاجمة النعش أشد من القتل ، عمل يفصح عن ماتتمتع به إسرائيل من خسة في شخصية الكيان برمته .

لله در الرجال الأفذاذ وهم يدافعون عن جثمان شيرين .

واللعنة على هذا القطيع الصهيوني الأقرب لحيوانات مهجنة خرجت من مختبر غربي آثم .

الجريمة تنقل الصراع للمستوى التالي بلا أقنعة ، مواجهة بين البشر والمسوخ .

* * * * *

كتبت منشورات حماسية متتالية 

وانا حزين في حقيقة الأمر .

حزين ومغلوب على كل مغلوب .

مااقسى التوحش المستقوي ضد الأعزل في حياته وموته 

في طريق عودته للبيت او طريق ذهابه الى المقبرة .

لكن عزائي ان المظلوم ينتصر بطريقة ما آخر المطاف .

مشهد الفلسطينيين وهم يحاولوا حماية نعش شيرين بأجسادهم موجع جدا ، وكأن قدر الفلسطيني أن يستشهد فحسب ليسمع العالم صوته 

أن تدنس جثته ليدرك العالم لبعض الوقت أن حياته انتهكت .

هذا العالم قاس ياشيرين ، قاس ومتطلب ولا يكتفي 

لكن أقول لك وجسدك الآن مسجى :

الله يدفئ قلوب المظلومين يا شيرين .

* * * * *

قال بايدن انه لا يعرف التفاصيل ولذلك يدعو لفتح تحقيق 

كان هذا ردا على سؤال صحفي : هل تدين ماقامت به الشرطة الإسرائيلية ؟ 

لا تعرف ليس لكونك خرف تعاني الزهايمر والتبول اللاإرادي ، كلما هنالك انك رئيس دولة تبولت على رأس العالم شيئا اسمه اسرائيل ،وهي مكرسة قوتها ونفوذها لحماية هذه القذارة .

لا أحد يدين قذارته حتى ولو كان مصابا بالزهايمر .

* منشورات جمعها محرر المشهد الدولي من صفحة الكاتب على فيسبوك.

 

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!