الطيور ليست حقيقية!

حسين الوادعي
الخميس ، ١٦ ديسمبر ٢٠٢١ الساعة ٠١:٠٧ صباحاً
مشاركة |

تعاني أمريكا من انتشار وباء “نظرية المؤامرة”. انتشار لا يمكن مقارنته عالميا إلا بانتشارها في الوطن العربي.

وصل الإيمان بنظرية المؤامرة إلى مستويات جنونية مثل الايمان بأن الأرض محكومة من قبل سحالي فضائية متنكرة على هيئة بشر، أو أن العالم تحكمه جماعة سرية منخرطة في خطف وبيع الأطفال عالميا وهي المسؤولة عن خسارة ترامب في الانتخابات.

للسخرية من هذه النظريات قام شاب أمريكي في 23 من عمره باختراع نظرية مؤامرة ساخرة اسمها ”الطيور ليست حقيقية”.

تقوم نظريته على أن الطيور ليست حقيقية وانما طائرات درونز تابعة للمخابرات والدليل على ذلك أنها تقف على اسلاك الكهرباء كي تشحن بطارياتها!

كما ترى النظرية ان الحمام يستخدم من قبل الحكومة لنشر الأكاذيب، وان الطيور الموجودة حاليا روبوتات مزودة بكاميرات لمراقبة الامريكيين.

قامت الحركة على أساس استحالة الرد على جنون نظرية المؤامرة بالحجج العقلانية خاصة أننا في زمن التضليل الاعلامي و”ما بعد الحقيقية” وأن الطريقة الأفضل للرد على الجنون هي السخرية منه بجنون مماثل.

تحولت حركة Bird aren't real إلى حركة اجتماعية واسعة في امريكا لمواجهة نظريات المؤامرة. 

ونحن ، كعرب، في أمس الحاجة لحركات مشابهة.

الخارجية اليمنية: تصعيد الحوثيين العسكري يقوض جهود إحلال السلام...

لا تعليق!