أحداث فجّة لم يتخيلها أحد بعمر الجمهورية قبل عشر سنوات

عبدالسلام القيسي
الجمعة ، ٣٠ يوليو ٢٠٢١ الساعة ١٢:٢٤ صباحاً
مشاركة |

يحتفل الحوثي بعيد الغدير في العمق القبلي السني بتعز، وسط شرعب..

أحداث فجّة لم يتخيلها أحد بعمر الجمهورية قبل عشر سنوات.

كل اولئك الرجال لم يفكر أحد أن الحوثي سوف يستبد بهم.

يرفعون أيديهم لمباركة الغدير غصباً ففي أحايين كثيرة من أجل قيمة ومبدأ وبلاد تتنازل عن جزء كبير من كرامتك وهذا الذي يحدث الآن.

طأطأت شرعب رأسها الى بين قدمي الحوثي ومتحوثيه.

للشرعية والاصلاح جريمة الغلط الذي حصل وطريقة ادارتهم للمعركة من أول سنة حرب.

آلمتني لحظة الغدير الشرعبي والتلويح بأيدي وجهاء المنطقة خلف الكهنوتي جرذ الكهف. لكن.. ماذا قدمتم لأجل البلدان الخاضعة للحوثي وهل تمازجت القدرات لتحرير البلاد؟

ما هو النموذج الذي قدمتموه في المدن المحررة كي يدفع الوجهاء الى الالتحاق به والتضحية من أجله؟

لم تصدقوا مع معركة الجمهورية

وفشلتم في تقديم النموذج السليم.

الخارجية اليمنية: تصعيد الحوثيين العسكري يقوض جهود إحلال السلام...

لا تعليق!