هل المسيحي كافر لا يجوز الترحم او الإستغفار له؟

المستشار أحمد ماهر
السبت ، ١٤ مايو ٢٠٢٢ الساعة ٠٤:٠٧ صباحاً
مشاركة |

للأسف نحن نتصور بأن كل اتباع الرسالات السماوية الأخري انهم مشركون او كفار  لا يجوز الإستغفار لهم ولا الترحم عليهم وأنهم من اصحاب الجحيم لأن لدينا آية بالقرآن نقوم بتوظيفها توظيفا منحرفا حيث نعتقد بأن ديننا الإسلامي هو الواجب الإيمان به وما دونه يكون الكفر وذلك الفكر تشوبه  عدة شوائب هي:

أولا: أن كل الرسالات السماوية نزلت بالإسلام لكن لكل منا شرعة ومنهاجا حيث يقول تعالى  .{ وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ الْكِتَابِ وَمُهَيْمِنًا عَلَيْهِ ۖ فَاحْكُم بَيْنَهُم بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ ۖ وَلَا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَهُمْ عَمَّا جَاءَكَ مِنَ الْحَقِّ ۚ لِكُلٍّ جَعَلْنَا مِنكُمْ شِرْعَةً وَمِنْهَاجًا ۚ وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ لَجَعَلَكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلَـٰكِن لِّيَبْلُوَكُمْ فِي مَا آتَاكُمْ ۖ فَاسْتَبِقُوا الْخَيْرَاتِ ۚ إِلَى اللَّهِ مَرْجِعُكُمْ جَمِيعًا فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ } [ سورة المائدة : 48 ]. فطالما ان لكل منا شرعة ومنهاجا من لدن الله فإنه يكون منهاج وشرعة صلاح.

ثانيا: اننا لا نعرض على البشرية إسلاما صحيحا بل إسلاما مشوها بقتل المرتد والمخالف في العقيدة مع سبي النساء واستحلال وطئهن ونهب الدور والقصور ورجم الزناة وقتل شاتم الرسول واستحلال التضييق بالطرقات على اصحاب الملل الأخري وجواز مباشرة الزوجة الحائض...إلخ

بينما يقول ربنا ( وما كنا معذبين حتى نبعث رسولا) اي رسول يدعو للإسلام بصورة متكاملة وصحيحة.

ثالثا: أن الله وعد المسيحي واليهودي بالجنة طالما انه آمن بالله واليوم الآخر وعمل صالحا فلا خوف عليهم ولا هم يحزنون فقال تعالى:

{ إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَالَّذِينَ هَادُوا وَالنَّصَارَىٰ وَالصَّابِئِينَ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَعَمِلَ صَالِحًا فَلَهُمْ أَجْرُهُمْ عِندَ رَبِّهِمْ وَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ } [ سورة البقرة : 62 ]

وقال تعالى ايضا  عن اهل الكتاب ( منهم المؤمنون) كالفتية اصحاب الكهف لكن اكثر اهل الكتاب فاسقون

كما انه قال عن جميع المؤمنين بما فيهم أهل دين الإسلام:

( وما يؤمن اكثرهم بالله إلا وهم مشركون) فلا تتمسك بعبارة ان اكثرهم فاسقون وتترك ان اكثرنا نحمل مع الإيمان إشراكا..

فهل يصح لي بناء على هذه الآية الأخيرة   ان اعتبر كل المسلمين مشركين كما يعتبر المسلمون كل المسيحيين كفار لوجود آية بالقرآن تقول:

( لقد كفر الذين قالوا ان الله ثالث ثلاثة)

أو لأنه سبحانه قال:

( لقد كفر الذين قالوا أن الله هو المسيح.....)

فأين انتم ايها المسلمون من عبارة( الذين قالوا) 

فكيف بكم وقد قمتم بتعميم ذلك الكفر وذلك القول   على كل مسيحي

وهل كل يهودي قال بأن (عزير بن الله) حتى تقوموا بتكفير كل اليهود.؟!!.

للاسف لقد فتنكم الفقهاء فجعلوكم تقوموا بتكفير كل اهل الكرة الارضية واعتبار البشرية كلها بكل الازمان وقود النار وأنتم فقط يا من تؤمنون بإرضاع الكبير ونكاح الرضيعة وبيع البشر الاسرى بالاسواق انكم اصحاب الحظوة والجنة...بكل اسف

بل ودفعكم هذا لاستحلال قتل المخالف لكم حتى وإن كان يشهد ألا إله إلا الله محمد ررسول الله فهدمتم وشردتم شعوب خمسة دول إسلامية وكرهت البشرية كلها  إسلامكم حتى من يعبدون البقر والشجر والفئران فهم يكرهون تكفيركم لهم ودمويتكم وعنصريتكم فما هكذا تكون الدعوة إلى الله ابدا.

مستشار/أحمد عبده ماهر 

محام بالنقض وباحث إسلامي

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!