كواليس صنعاء،، ومخرجات زيارة الوفد العماني والحراك الأخير

علي البخيتي
الثلاثاء ، ٠٨ يونيو ٢٠٢١ الساعة ٠١:٣٠ صباحاً
مشاركة |

زيارة الوفد العماني لصنعاء شكلية، مضمونها اذا ما اراد العالم إقناع الحوثي بشيء فسيكون عن طريقنا، اي مسقط.

من جانب آخر تكون رسالة للجميع ان عبدالملك كزعيم روحي للجماعه هو المسؤول الأول والأخير عن القرارات الحاسمة،بعدما ظهرت صورته مهزوزة وهو يعاتب اتباعه بصوره عفوية وصفها الكثير بالمهينة وانه مغيب عن المشهد..

مخرجات الزيارة والحراك الأخير،،

- محليًا:

1- فتح مشروط لمطار صنعاء

2- اعلان هدنة مؤقته والدخول في حوار، ايقاف معارك مأرب شرط أساسي لذلك،،

3- وهو الأهم: إخراج الرهائن الأمريكين الذين اختطفهم الحوثي كورقة ضغط وهم اما موظفي منظمات دولية والبعض يمني يحمل الجنسية الأمريكية مقابل حقائب من الدولارات وخط مفتوح لتسهيل تنقل وفد الحو ثي للعالم،،

- عالمياً:

حلحة الملف الإيراني والإتفاق النووي حيث كان توجه امريكا منذ بدء ادارة بايدن بربط مباشر بين الحو ثي وايران خاصة بعد ان الغى تصنيف الجماعه على قائمة وزارة الخارجية للتنظيمات الإرها بية،،

- في الأخير، 

لنفهم امراً في غاية الأهمية أن الحو ثي خلال السنوات السابقة استطاع تسويق نفسه عالميًا وفرض نفسه كسلطة أمر واقع، واليوم الوفود تتسابق الى صنعاء، لكسب ود الجماعه، بينما يغيب أطراف الشرعية عن الإهتمام الدولي، اما لتخاذلهم او لضعفهم وكل ذلك يصب في مصلحة الانقلابين،،

في الصورة أحد أعضاء وفد مكتب السلطان، وبيده حقيبة فيها هدايا، من يستطيع أن يحرز ماذا يوجد فيها؟؟

 

لا تعليق!