تفاقم أزمة الكهرباء في عدن بعد توقف المحطة الكهروحرارية وانخفاض معدلات التوليد لباقي المحطات بسبب نفاد الوقود

قبل شهر 1 | الأخبار | أخبار محلية
عدد القراءات | 114 مشاركة |

تفاقمت، الاثنين، أزمة انطفاءات التيار الكهربائي، في مدينة عدن، بعد توقف العديد من محطات توليد التيار بسبب نقص وقود المازوت المخصص لمحطات التوليد، لتصل ساعات الإطفاء إلى ست ساعات مقابل ساعتين يعود فيها التيار لبعض الأحياء في المدينة.

وأفاد “الشارع” مصدر فني في محطة الحسوة الحرارية، أن الأسباب وراء عودة الانطفاءات الطويلة للتيار الكهربائي في عدن، هو خروج المحطة الكهروحرارية عن الخدمة، منذ صباح أمس الأول.

وأوضح المصدر، أن المحطة توقفت بسبب نفاد كمية الوقود المخصص لها، بعد أن كانت قد خاطبت كافة الجهات بتوفيره قبل نفاده.

وأشار المصدر، إلى أن غالبية المحطات في المدينة مهددة بالتوقف، بسبب عدم وصول الكميات الكافية من الوقود المشغل للمحطات.

وبحسب المصدر، فإن محطة الحسوة الحرارية، تنتج نحو 70 ميجا من القدرة الإنتاجية للكهرباء في مدينة عدن، ما نسبته 60% من الإنتاج الكلي للتيار.

وقال مصدر مطلع آخر لـ “الشارع”، إن “أغلب محطات التوليد خفضت، منذ أمس الأول، إنتاجها من الطاقة، لترشيد ما تبقى من الوقود”.

وأوضح المصدر، أن “أعلى إنتاج لمحطات التوليد الحكومي من التيار، لم يتجاوز 29 ميجا، بسبب توقف محطات التوليد الحكومي لاسيما محطة الحسوة 1 الكهروحرارية بسبب نفاد الوقود”.

وأفاد، أن “المحطات المستأجرة تنتج الآن أقل من 100ميجا فقط، وهي على وشك التوقف، لتعيش عدن ظلاماً دامساً تتوقف معه كل الأعمال”.

وأضاف: “حتى الآن لا تتوافر أي مؤشرات لوجود بواخر محملة بالوقود في ميناء الزيت، من مادتي الديزل والمازوت، المخصصة للمحطات”.

وطبقاً للمصدر، فإن “شركة النفط اليمنية قدمت مناقصة شراء وقود قبل أيام قلائل، ما يعني تأخر تزويد محطات الكهرباء بالوقود، إذا لم تقم الشركة بالشراء من البواخر الموزعة في البحار كمستودعات متحركة”.

وقال لـ “الشارع” مصدر مسؤول في وزارة الكهرباء، إن شركة النفط هي التي تقوم بشراء الوقود بأنواعه، المخصص لمحطات الكهرباء، وبيعه للحكومة ممثله بوزارة الكهرباء.

وقالت مصادر فنية أخرى لـ “الشارع”، إن غياب العمل في آلية تزويد محطات الكهرباء بالوقود في عدن، هو ما يتسبب في حدوث مثل هذه الإرباكات في التوليد وعدم استقرار التيار، ويبدد كافة الجهود المبذولة ويضاعف من المشاكل.

لمتابعة الأخبار أولاً بأول تابعنا على فيسبوك اضغط هنا

اشترك بقناتنا على تليجرام لتصلك الأخبار أولاً بأول اضغط هنا

تابعنا على تويتر 

استطلاع الرأي
برأيك: هل تعتقد أن فيروس "كورونا" تم تصنيعه مختبريا، أم أنه جديد كلياً ومن فعل الطبيعة؟

أفضل 10 جامعات عربية لعام 2021

لا تعليق!