نفى مستشفى"يوني ماكس" الذي استقبل حالة الشاب عبدالله_الاغبري ان يكون قد أصدر تقريرا طبيا

قبل 3 _WEEK | الأخبار | أخبار محلية
عدد القراءات | 133 مشاركة |
فى مستشفى"يوني ماكس" الذي استقبل حالة الشاب #عبدالله_الاغبري ان يكون قد أصدر تقريرا طبيا بانتحاره، مؤكدا أن المستشفى وإدارته هم من قاموا بكشف الحقيقة واظهارها وإبلاغ المباحث والامساك بالمجرمين عند إسعاف المصاب بغيبوبة حادة منتصف ليلة الخميس 27 أغسطس الماضي.  وتضمن بيان المستشفى التفاصيل التالية:  أولا : انه وفي تمام الساعة 12:00 من مساء يوم الخميس الموافق 27 اغسطس 2020 تم اسعاف المجني عليه ويُدعى عبدالله قائد احمد الأغبري إلى طوارئ مستشفى يوني ماكس الدولي وحين وصوله باشر فريق الانعاش بالمستشفى بعمل الإنعاش السريع للحاله ليُفاجئوا بأثار تعذيب على جميع انحاء جسده وحينها قاموا بإبلاغ افراد الحراسه الامنيه بأن المريض عليه علامات تعذيب وانه مفارقا للحياه فقام افراد الحراسه الامنيه بحجز الشخصين المسعفين الذين قاما بإسعافه. ثانيا: تم إستدعاء الجهات الأمنية ممثلة بالمنطقة الامنيه ومندوب بحث المستشفى والأدلة الجنائية ليقوموا باستكمال الاجراءات قانونياً. ثالثا:القتيل الأغبري حين وصوله كان في غيبوبة حاده ويعاني من نزيف يملىء تجويف البطن بالكامل وقطع في اوردة يده اليسرى واثار ضربات كثيره على جسمه ولم تعد هناك فرصة لمحاولة إنعاشة، ومفارقا للحياة حيث تم تأكيد ذلك من خلال التوثيق الطبي. رابعا: نستغرب من حملة التشهير والتحريض ضد مستشفى يوني ماكس الدولي والإتهامات الباطلة والعارية من الصحة حول إصدار تقرير طبي يفيد بإنتحار الأغبري وهو ماننفيه جملة وتفصيلاً ، ولم نقم بإصدار اي تقرير او افادة حول ذلك مؤكداً ان المستشفى وإدارته هم من قاموا بكشف الحقيقه واظهارها الى السطح وفي الامساك بالمجرمين باعتبار ماقامت به ادارة المستشفى واجب إنساني وأخلاقي واخلاء للمسئولية قانونا وارضاء للضمير.  

استطلاع الرأي
برأيك: هل تعتقد أن فيروس "كورونا" تم تصنيعه مختبريا، أم أنه جديد كلياً ومن فعل الطبيعة؟

خطاب العميد طارق صالح في الذكرى الـ58 لثورة 26سبتمبر

سياسة الاستهداف اليومي للمدنيين في تعز