رئيس الوزراء يهاتف محافظ مأرب.. ويشيد بجهود السلطة المحلية في خدمة المواطنين والنازحين

قبل شهر 1 | الأخبار | أخبار محلية
عدد القراءات | 102 مشاركة |

 

ناقش رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، خلال اتصال هاتفي ،اليوم الأحد، مع محافظ مأرب اللواء سلطان العرادة، مستجدات الأوضاع وجهود قيادة السلطة المحلية والتنفيذية في الجوانب التنموية والخدمية والصحية، وما تبذله المؤسسة العسكرية والأمنية للحفاظ على الاستقرار والسكينة العامة.

كما جرى مناقشة استمرار التصعيد العسكري للمليشيات الحوثية واستهدافها المتكرر للأعيان المدنية والمدنيين بالمحافظة وآخرها تدمير البئر الوحيد بمديرية مدغل الذي يزود أبناء المديرية ومخيمات النزوح بالمياه، وقصف معسكر مسجد الامن، وغيرها من الأعمال الاجرامية التي تشير الى نهج وسلوكيات هذه المليشيات الإرهابية التي لا تؤمن بالسلام.

وجدد الدكتور معين عبدالملك، التعبير عن تقديره لكل الجهود التي تبذلها قيادة السلطة المحلية بمحافظة مأرب وما تقوم به في خدمة المواطنين والنازحين.. مثمنا الدور المشرف لأبناء محافظة مأرب الذين كان لهم السبق في الوقوف بوجه المشروع الحوثي الامامي الكهنوتي، وقدمت ولاتزال خيرة أبنائها من أجل كرامة اليمن واليمنيين والحفاظ على الثورة والجمهورية.

ووجه رئيس الوزراء بتعزيز الجاهزية ومضاعفة الإجراءات لحماية المدنيين وردع المليشيات الحوثية، وجرائمها المتكررة ضد المدنيين.. مؤكدا دعم الحكومة لكل إجراءات السلطة المحلية للقيام بواجباتها ومسؤولياتها في مختلف الجوانب.

من جانبه أكد محافظ مأرب أن كل المحاولات الحوثية لن تنال من أمن واستقرار المحافظة، وأن مجازرهم الدموية و استهدافهم للمدنيين لن تنال من عزيمة الجيش الوطني والمقاومة ورجال القبائل في التصدي لهذه المليشيات الإجرامية وهزيمة مشروعها الكهنوتي.. مشيرا إلى مستجدات الأوضاع بالمحافظة في مختلف الجوانب وما تبذله السلطة المحلية للتعامل مع كل التحديات وتجاوزها بما يخدم المواطنين والنازحين.  

لمتابعة الأخبار أولاً بأول تابعنا على فيسبوك اضغط هنا

اشترك بقناتنا على تليجرام لتصلك الأخبار أولاً بأول اضغط هنا

تابعنا على تويتر 

استطلاع الرأي
برأيك: هل تعتقد أن فيروس "كورونا" تم تصنيعه مختبريا، أم أنه جديد كلياً ومن فعل الطبيعة؟

خطاب العميد طارق صالح في الذكرى الـ58 لثورة 26سبتمبر

سياسة الاستهداف اليومي للمدنيين في تعز