دور المؤتمر الشعبي العام والأحزاب اليمنية في معركة الانتصار للجمهورية في سلسلة ندوات بمأرب

عدد القراءات | 157 مشاركة |

إفتتح وكيل محافظة مأرب للشئون الادارية عبدالله احمد الباكري اليوم، سلسلة الندوات الفكرية والسياسية التي ينظمها منتدى جذور للفكر والثقافة والتنمية بعنوان "  قراءة  في الفكر والممارسة السياسية للاحزاب ودورها في معركة الانتصار للجمهورية".

حيث خصصت الندوة الاولى للقراءة في فكر وممارسة المؤتمر الشعبي العام الذي يصادف الذكرى 38 لتأسيسه، بعنوان " المؤتمر الشعبي العام من الميثاق الوطني" بحضور نائب رئيس فرع المؤتمر بالمحافظة سعود اليوسفي وعدد من قياداته وقيادات فروع الاحزاب والاكاديميين والمثقفين والمهتمين والاعلاميين.

  وناقشت الندوة ثلاث اوراق  قدم الورقة الاولى الدكتور علي القهالي بعنوان (نجاح الثورة والمنغصات) استعرض فيها المقدمات الاولى لفكرة تكوين المؤتمر الشعبي العام  والارهاصات التي سبقت تأسيسه  ودوره في تحقيق الوحدة اليمنية وحمايتها .

 بينما ركزت الورقة الثانية التي قدمها رئيس القطاع  الشبابي والطلابي  بفرع المؤتمر الشعبي العام بالمحافظة  احمد مفتاح، على الدور الاستثنائي لفرع المؤتمر بمأرب في رفضه الانقلاب على الشرعية الدستورية وتحالف قيادة الحزب بصنعاء مع الانقلابيين، والتحامه منذ الوهلة الاولى مع جماهيره في المحافظة للدفاع عن الشرعية الدستورية والنظام الجمهورية ومحافظة مأرب ضد الغزو الانقلابي، وفق رؤيته التوافقية لمخرجات الحوار الوطني وتطلعاته للمستقبل وادراكه لخطر المشروع الحوثي السلالي الذي يخدم الاجندة الإيرانية في اليمن والمنطقة .

وتناولت الورقة الثالثة التي قدمها  الدكتور عادل الشجاع في فيديو مسجل  مسيرة المؤتمر الشعبي العام وتحالفاته مع التنظيمات السياسية المختلفة ثم تحالفه مع الحوثين والذي وصفه بالخطأ، وأعقبه مقتل رئيس المؤتمر علي عبدالله صالح  والامين العام عارف الزوكا على يد مليشيا الحوثي المنقلبين على تحالفهم معه.. معرجا على خطر التشظي الذي يتهدد كيان حزب المؤتمر داعيا الى بذل جهود كبيرة لإيجاد قيادة موحدة.

المصدر: صحيفة الميثاق.

استطلاع الرأي
برأيك: هل تعتقد أن فيروس "كورونا" تم تصنيعه مختبريا، أم أنه جديد كلياً ومن فعل الطبيعة؟

خطاب العميد طارق صالح في الذكرى الـ58 لثورة 26سبتمبر

سياسة الاستهداف اليومي للمدنيين في تعز