علماء فلك يكشفون حقيقة الضوء الفسفوري المتوهج في سماء صنعاء ومدن أخرى

قبل شهر 1 | الأخبار | أخبار محلية
عدد القراءات | 825 مشاركة |

كشف فلكيون، مساء السبت 8 أغسطس/آب 2020، عن حقيقة الضوء الأخضر أو الفسفوري المتوهج بسماء صنعاء والمدن الأخرى.

وقال الفلكي عدنان الشوافي، في بيان مقتضب، "بحسب ما ورد من شهود العيان ووصفهم فإن ذلك نيزك والضوء ناتج عن احتراق أجزاء منه نتيجة الاحتكاك بالغلاف الجوي".

أما الفلكي محمد عياش، قال إن الضوء الفسفوري المتوهج والذي أضاء سماء بعض محافظات شمالي غرب اليمن خلال بِضع ثوان (عند الساعه 9:07 مساءً)، هو ناتج عن احتراق بعض الصخور النيزكية في الغلاف الجوي".

من جانبه قال الفلكي اليمني أحمد الجوبي، إن النيزك الذي اصطم بالأرض مساء السبت 8 أغسطس 2020م، هو جسم صلب ينفصل عن كويكب أو مذنب ويحترق عند دخوله الغلاف الجوي.

وأضاف، إن ذلك النيزك يصل بعد إنفاصله عن كويكب أو مذنب إلى سطح الأرض دون أن يتفتت ويسمى الحجر النيزكي.

وأكد الفلكي الجوبي، أنه لا قلق مما حدث فهذا جرم سماوي طبيعي.

وأشار إلى أن شهود عيان أكدوا مساء السبت مشاهدة ارتطام النيزك بالأرض وبأنه أحدث انفجارا سمع دويه سكان العاصمة صنعاء وما حولها.

استطلاع الرأي
برأيك: هل تعتقد أن فيروس "كورونا" تم تصنيعه مختبريا، أم أنه جديد كلياً ومن فعل الطبيعة؟

الحوثي والقاعدة وجهان لعملة واحدة

الأغبري والحيوانات المفترسة