في لودر كانت كلمة الفصل..

قبل 2 _WEEK | الأخبار | أخبار محلية
عدد القراءات | 243 مشاركة |

في وسط مدينة لودر بمحافظة أبين كانت كلمة الفصل, فقد أصر أبناء لودر على قول كلمتهم وتأكيد تفويضهم للائتلاف الوطني الجنوبي وتضامنهم مع شرعية الوطن ممثلة بفخامة الرئيس القائد المشير عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة اليمنية, ورفضهم لمخطط المجلس الانتقالي الجنوبي في تظاهرة حاشدة.

رفع المشاركون والمشاركات أعلام الجمهورية اليمنية وصور فخامة الرئيس القائد عبدربه منصور هادي ولافتات مختلفة تؤكد رفضهم ادعاءات المجلس الانتقالي انه الممثل الوحيد لأبناء الجنوب, وسياسة الإقصاء التي يمارسها هذا الفصيل.

أبناء لودر لم يخرجوا للتظاهر اعتباطاً.. خروجهم هو استنكاراً وتعبيراً عن ما يكنونه للمجلس الانتقالي نتيجة ممارساته خلال الفترة الماضية, ورفضهم لتصرفات هذا المجلس, وتصدير الائتلاف الوطني الجنوبي لواجهة المشهد في العملية السياسية الجارية في البلد, وهو الذي يضم تحت مظلته أكثر من 13 مكون سياسي جنوبي.

بهذا المشهد الذي شاهدناه اليوم بمدينة لودر والواضح وضوح الشمس لم يعد المجال يحتمل البطء أو التلكؤ اوالمماطلة من أي طرف كان, واعتبار الائتلاف الوطني الجنوبي احد المكونات السياسية الجنوبية الأساسية التي يجب أن تنخرط في العملية السياسية ممثل شرعي لغالبية أبناء الجنوب, وما يدري فلعل طاقة الفرج تأتي من خلال هذا الائتلاف الذي بث روح الأمل في نفوس الناس بعد ما أضناها الضنك وضيق العيش من الممارسات اللامسئولة للمجلس الانتقالي .

فالصورة الآن واضحة للجميع ولم يعد هناك مجالاً للتشكيك في جنوبية محافظة أبين, فمصلحة الوطن فوق كل اعتبار وبالتالي على الجميع ومن هذه اللحظة أن ينتقل إلى مرحلة جديدة عنوانها مشاركة الجميع في صنع القرار , والوصول بالبلد إلى الدولة الاتحادية اليمنية, والله من وراء القصد.

حفظ الله اليمن وشعبها وقيادتها ممثلة في فخامة الرئيس القائد عبدربه منصور هادي من كل سوء وجعلها دوماً بلد الأمن والأمان والاستقرار والازدهار.

استطلاع الرأي
برأيك: هل تعتقد أن فيروس "كورونا" تم تصنيعه مختبريا، أم أنه جديد كلياً ومن فعل الطبيعة؟

12 مشكلة صحية بسبب نقص المعادن والفيتامينات

ألغام الحوثيين