مواجهات ’’نهم’’ تُخلَّف مئات القتلى والجرحى الحوثيين

قبل 3 _WEEK | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

خسرت مليشا الحوثي الإرهابية المئات من عناصرها وقياداتها البارزة في مواجهات شرقي العاصمة اليمنية صنعاء، (شرقي اليمن) التي شهدت الأسبوع الجاري تصعيدا عسكريا كبيرا.

وفي التفاصيل، أكد مصر عسكري أن جبهة نهم شهدت الخميس، قتالا عنيفا بين القوات الحكومية المسنودة من المقاومة الشعبية وبتدخل مباشر من مقاتلات التحالف العربي من جهة، ومليشيا الحوثي الارهابية المدعومة إيرانيا من جهة أخرى.

وبحسب المصدر، قتل العشرات من عناصر الحوثي بينهم القيادي المدعو "علي يحيى حسين رزيق"، و(7) من مرافقيه وعناصره.

وذكر المصدر ان "رزيق" كان قائد جبهة الربوعة، وتم الدفع به والعشرات من عناصره، مؤخرا الى جبهة نهم، شرقي صنعاء، بعد ارتفاع خسائر الحوثي بشريا فيها.

كما قتل القيادي المدعو "‏خالد محمد قحوان" وعدد من عناصره، وهو قائد مجاميع حوثية، استقدمته المليشيا من منطقة شهارة بحجة.

وفي سياق الخسائر القيادية الحوثية بالجبهات الشرقية "نهم، وصرواح، والجوف"، اكدت المصادر ان مواجهات الساعات الماضية اسفرت عن مصرع عدد من القيادات الحوثية البارزة بينها "عبدالله شويع، علي الزبير- ركن ما يسمى الإمداد، صالح الجادعي، وعبدالله حسن الحمزي المكنى أبو حيدر"، بالإضافة إلى المشرف الثقافي لجبهة نهم.

مصادر مطلعة أكدت أيضا أن خسائر الايام الماضية كانت ثقيلة على المليشيا في ظل التدخل المباشر من مقاتلات التحالف العربي واستهدافها بعشرات الغارات مواقع وتجمعات وتعزيزات وآليات حوثية، مشيرة الى ان الحوثيين "ينحرون تعزيزاتهم وعناصرهم" بأيديهم، حينما يدفعون بهم للقتال باستماتة من اجل مشروع طائفي يرفضه كل اليمنيين.

وذكرت بأن احصائية أولية تحصلت عليها كشفت عن مصرع قرابة 321 عنصرا حوثيا، خلال المواجهات الأخيرة بجبهتي نهم ومجزر، شرقي صنعاء، فيما جرح قرابة 476 عنصرا، فضلا عن فقدان المليشيا 37 اخرين رجحت بانهم ضمن من فروا من الجبهات.

استطلاع الرأي
برأيك: هل تعتقد أن فيروس "كورونا" تم تصنيعه مختبريا، أم أنه جديد كلياً ومن فعل الطبيعة؟

12 مشكلة صحية بسبب نقص المعادن والفيتامينات

ألغام الحوثيين