وزير الإعلام اليمني معمر الارياني يطالب بضغوط دولية على مليشيا الحوثي لاطلاق (11) من البهائيين المخفيين قسرا منذ مائة يوم

قبل 7 شهر | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |
قال وزير الإعلام والثقافة والسياحة اليمني معمر الإرياني "أن مليشيا الحوثي الإرهابية التابعة لايران، تواصل لليوم المائة الاخفاء القسري لـ (11) من أبناء الطائفة البهائية، بينهم امرأتين، في ظل مخاوف بشأن سلامتهم وظروف ومكان احتجازهم الذي لا يزال غير معروف حتى الآن".
 

 

 

وأضاف معمر الإرياني في تصريح لوكالة الانباء اليمنية (سبأ) " أن أتباع الطائفة البهائية تعرضوا لسلسلة من الجرائم والانتهاكات منذ الانقلاب، من مداهمة المنازل وترويع الأسر والخطف والاعتقال التعسفي، والتعذيب النفسي والجسدي، ومصادرة ونهب ممتلكاتهم، والاخفاء والنفي القسري، واقتحام ومصادرة مقراتهم، والتحريض عليهم، واخضاعهم لمحاكمات خارج اطار القانون".
 

 

 

وحذر الارياني من المخاطر المترتبة على طول فترة الاحتجاز التعسفي والذي يزيد من خطر تعرض المختطفين لانتهاكات واسعة واضطهاد على خلفية معتقداتهم، في انتهاك صارخ لحرية الدين والمعتقد والحق في التنظيم والتجمع وممارسة الشعائر الدينية التي تقرها القوانين والمواثيق والمعاهدات الدولية وفي مقدمتها الإعلان العالمي لحقوق الانسان والعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية.
 

 

 

وطالب الإرياني المجتمع الدولي والامم المتحدة والمنظمات والهيئات الحقوقية والناشطين بالتضامن مع المختطفين، والضغط على المليشيا الحوثية لضمان الإفراج الفوري وغير المشروط عنهم، ووقف ممارساتها العنصرية التي تستهدف الاقليات الدينية، وكل اشكال الملاحقة والتضييق والتمييز على خلفية المعتقد، وملاحقة ومحاسبة المسئولين عنها وضمان عدم افلاتهم من العقاب.

الظاهرتان المناخيتان إل نينيو وإل نينيا

لا تعليق!