بمشاركة 50 منظمة.. الأمم المتحدة تحتفي باليوم العالمي للعمل الإنساني بالمخا

قبل 7 شهر | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

 

احتضنت مدينة المخا على الساحل الغربي، اليوم، فعالية نظمتها الأمم المتحدة عبر مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع لها ( ألأوتشا)، لتمجيد الدور الكبير الذي يقوم به عمال الإغاثة وشركاء العمل الإنساني في مديريات الساحل الغربي.

 

 

ووقف الحاضرون دقيقة حداد على روح منسق برنامج الأغذية العالمي في تعز مؤيد حميدي، الذي قتل برصاص مسلحين بداية الشهر الجاري في مدينة التربة جنوب محافظة تعز.

 

 

وشارك في الحدث، الذي يعد الأول من نوعه، 50 منظمة وهيئة اغاثية دولية ومحلية حيث قدمت العديد من المنظمات نبذة عن الأنشطة والبرامج والمشاريع الإنسانية التي نُفذت في الساحل الغربي طوال السنوات الماضية في مختلف المجالات التنموية والإنسانية والخدمية.

 

 

وفي مستهل الفعالية، أشاد السيد سانتوس، ممثل مكتب الأوتشا في الساحل الغربي بالجهود الكبيرة التي يبذلها الشركاء الإنسانيين في الساحل الغربي؛ منوها بمستوى التعاون والتسهيلات التي يقدمها مكتب شؤون المنظمات والسلطات المحلية لدعم الأنشطة الإنسانية.

 

 

وأعرب السيد سانتوس عن بالغ شكره لرجال الأمن لمساهمتهم الفاعلة "في تسهيل مهامنا لإيصال المساعدات إلى مستحقيها"؛ مؤكدا التزام الأمم المتحدة بتقديم المساعدة للمحتاجين في كل مديريات الساحل الغربي واليمن على وجه العموم.

 

 

وقال السيد سانتوس، إن "هدفنا فقط مساعدة النازحين والمستضعفين وليس لدينا أهداف أخرى غير القيام بالأعمال الإنسانية"؛ مزيدًا: "سنواصل العمل مع السلطات المحلية لتسهيل الأعمال والأنشطة التي تقوم بها المنظمات في هذه المنطقة".

 

 

بدورهم قال ممثلو المنظمات والهيئات الإنسانية إنهم لمسوا أثناء عملهم في الساحل الغربي تعاونا كبيرا من الجهات المعنية؛ مؤكدين أن أعمالهم في المناطق المحررة لا تواجه أي صعوبات أو معوقات وأنهم يحظون بكل التسهيلات.

 

 

من جانبه، نقل الدكتور عادل المسعودي رئيس مكتب شؤون المنظمات في الساحل الغربي للحاضرين تحايا العميد الركن طارق محمد عبدالله صالح؛ نائب رئيس مجلس القيادة الرئاسي رئيس المكتب السياسي للمقاومة الوطنية، مؤكدا حاجة الساحل الغربي لمشاريع تنموية مستدامة إلى جانب المشاريع الطارئة.

 

 

وألقى مدير عام مديرية حيس كلمة باسم السلطات المحلية في الساحل الغربي، أشاد من خلالها بجهود العميد طارق صالح والخلية الإنسانية في توفير مشاريع مستدامة، منوها بأدوار المنظمات الإنسانية وداعيا إلى التوجه نحو اقامة مشاريع خدمية لها منافعها على المدى الطويل.

 

 

واختتمت الفعالية بمنح مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية في الأمم المتحدة( الاوتشا) درع العمل الأنساني لمكتب شؤون المنظمات في الساحل الغربي.

 

 

وبدوره قام مكتب شؤون المنظمات بتكريم مكتب تنسيق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية (الأوتشا)، وخلية الأعمال الإنسانية في المقاومة الوطنية، ومدراء المديريات المحررة بالساحل الغربي، وعددًا من المنظمات الدولية والمحلية بدروع خاصة تقديرا لجهودهم الكبيرة والملموسة في دعم المنكوبين من حرب مليشيا الحوثي.

الظاهرتان المناخيتان إل نينيو وإل نينيا

لا تعليق!