الخارجية السعودية تصدر بيانا عقب البدء بسحب النفط من ناقلة "صافر" قبالة اليمن

قبل 7 شهر | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

 

أصدرت وزارة الخارجية السعودية اليوم الأربعاء، بيانا عقب إعلان الأمم المتحدة بدء سحب النفط من ناقلة "صافر" المتهالكة قبالة اليمن في البحر الأحمر.

 

 

 

وفي بيانها، قالت الخارجية السعودية: "تعرب وزارة الخارجية عن ترحيب المملكة العربية السعودية ببدء الأمم المتحدة تنفيذ خطتها التشغيلية لحل مشكلة الخزان العائم "صافر" والبدء في تفريغ حمولتها من النفط الخام والمقدرة بـ1.14 مليون برميل من النفط الخام".

 

وأضاف البيان: "كما تعرب الوزارة عن ترحيب المملكة بنجاح الجهود الدولية ومساعي الأمم المتحدة خلال السنوات الماضية التي توجت ببدء تفريغ الخزان العائم "صافر" وتفادي وقوع كارثة بيئية بحريّة تهدد الأمن البحري والاقتصاد العالمي في البحر الأحمر".

 

وأردفت الخارجية في بيانها: "تثمن المملكة جليا جهود معالي الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، وفريق العمل من الأمم المتحدة الذين عملوا على تسخير كافة الجهود لانهاء مشكلة الخزان العائم "صافر"، كما تُقدّر الدعم المالي السخي من الدول المانحة على ماقدمته من منح مالية بحملة التبرعات لإنهاء تهديد الخزان العائم "صافر"، حيث كانت المملكة من أوائل الدول المانحة بتقديم منح مالية عبر مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية وذلك ضمن جهودها مع المجتمع الدولي لحل المشكلة".

 

وعبرت الوزارة عن تطلع المملكة لانتهاء تفريغ الخزان العائم "صافر" قريبا إلى السفينة "نوتيكا" بحسب الخطة التشغيلية من الأمم المتحدة، كما قدّمت الشكر لقيادة "تحالف دعم الشرعية في اليمن" على ما قدمه من دعمٍ لتسهيل عملية وصول السفينة البديلة لبدء عملية التفريغ، مؤكدة استمرار جهودها بالعمل مع الأمم المتحدة والحكومة اليمنية لإنهاء مشكلة الخزان العائم "صافر".

 

المصدر: "واس"+RT

الظاهرتان المناخيتان إل نينيو وإل نينيا

لا تعليق!