برئاسة رئيس مجلس الشورى الدكتور أحمد عبيد بن دغر.. مجلس الشورى يقف أمام القضايا الوطنية

قبل شهر 1 | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

 

ترأس الدكتور أحمد عبيد بن دغر رئيس مجلس الشورى اجتماعًا دوريًا لهيئة رئاسة المجلس، ووقفت خلاله أمام جملة من القضايا المتعلقة بنشاط المجلس، وهيئة رئاسته، وأمانته العامة، مشيدة بجهود ومساهمات الاعضاء التي واكبت المرحلة، ووقفت أمام آخر المستجدات على الساحة الوطنية.

 

 

وجددت هيئة رئاسة المجلس دعمها لمجلس القيادة الرئاسي، برئاسة الدكتور رشاد محمد العليمي.. مباركةً كل جهد من شأنه تعزيز المواجهة ضد الانقلاب الحوثي الغاشم على الشرعية، المدعوم إيرانيًا.. وصولًا نحو هدف استعادة الدولة، وفي هذا الصدد أشادت هيئة رئاسة المجلس بجهود الرئاسة في إعادة بناء المؤسستين العسكرية الأمنية، باعتبارهما الشرط اللازم لاستعادة الدولة، ودعم الاجراءات الدستورية لتصحيح الاختلالات على كافة الصُّعد والمستويات.

 

 

واكدت رئاسة المجلس مساندتها قرار مجلس القيادة الرئاسي بتصنيف الحوثيين منظمة إرهابية، فوق كونهم عصابة إجرامية سلالية عنصرية مقيتة، وكذا الخطوات التي اتخذتها الحكومة استنادًا إلى قرار المجلس .. مؤكدة على شرعية المواجهة بكل أشكالها المدنية والعسكرية، لاستعادة الحق المغتصب للشعب اليمني .. مطالبة المجتمع الدولي بموقف حازم تجاه الحوثيين، موقفًا عمليًا ملموسًا لاستعادة الاستقرار والسلام في اليمن استنادًا ألى مرجعياته الثلاث.

 

 

وأكدت هيئة رئاسة المجلس، أن الحوثيين وحدهم دون غيرهم يتحملون المسؤولية، كامل المسؤولية عما يصيب الشعب من الآلام والمتاعب التي أورثها انقلابهم العنصري، من تهديد كيان الدولة، وتمزيق المجتمع، والبعث من جديد لتاريخ من الجهل والتخلف والأكاذيب، وممارسة فرضها وسائل عنف إجرامية.

 

 

وأشادت هيئة رئاسة المجلس، بالدور القيادي الرائد للمملكة العربية السعودية في التحالف العربي، وبالدور الفعال لدولة الإمارات العربية المتحدة، في مواجهة المشروع الحوثي في اليمن، والمشروع الإيراني التوسعي في المنطقة.. داعية اليمنيين لمزيد من الوحدة والتكاتف، والتغلب على الصعاب حتى تحقيق السلام.

 

 

وفي الاجتماع وقفت هيئة رئاسة المجلس، أمام تقارير الأمانة العامة حول مستوى تنفيد القرارات السابقة، وكلفتها بإعداد خطة العام القادم للمجلس وهيئة رئاسته، واستعرضت جملة من المقترحات من شأنها تطوير النشاط الداخلي والخارجي للمجلس.

ضحايا حرب اليمن من الأطفال

لا تعليق!