عضو مجلس القيادة الرئاسي رئيس المكتب السياسي للمقاومة الوطنية العميد طارق صالح يرأس اجتماعًا مشتركًا لقيادات السلطة المحلية والعسكرية بمحافظة الحديدة

قبل شهر 1 | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

 

رأس العميد الركن طارق محمد عبدالله صالح، عضو مجلس القيادة الرئاسي- رئيس المكتب السياسي للمقاومة الوطنية، اليوم السبت، اجتماعًا مشتركًا لقيادات السلطة المحلية والقضائية والقيادات العسكرية والأمنية في المديريات المحررة بمحافظة الحديدة.

 

  وهنأ العميد طارق صالح، الحاضرين، وعبرهم كافة أبناء تهامة، بالذكرى الخامسة لتحرير مديرية الخوخة أولى المديريات المحررة في محافظة الحديدة، والتي كانت ولا تزال منطلقًا لمعركة التحرير، واستعرض معهم مستجدات الأوضاع السياسية والعسكرية في ظل حالة اللا حرب واللا سلم، واستمرار الحوثيين في استهداف المنشآت الاقتصادية وتهديداتهم المتصاعدة للملاحة الدولية.

 

  وحسب ما نشرته وكالة2 ديسمبر فقد أكد العميد طارق صالح أن الحوثي يستغل المناخات التي سادت منذ انتهاء الهدنة الأممية، لارتكاب المزيد من الجرائم والانتهاكات ونهب أراضي ومزارع المواطنين وسلب حقوقهم وخاصة في مناطق تهامة، وهو ما يفرض على الدولة والمجتمع ردم الفجوة بينهم وتوحيد الجبهة الوطنية ورفع مستوى التنسيق والوعي بالمعركة الوطنية الكبرى التي نخوضها ضد المشروع التوسعي الإيراني وأداته الحوثية.

 

  كما أكد العميد طارق صالح أن مفتاح النصر الكبير هو تحرير صنعاء، وبدون تحرير عاصمة الدولة المختطفة واستمرار وجود رأس الشر والفتنة فيها ممثلًا بعبدالملك الحوثي؛ فلن تستقر تهامة ولا تعز ولا أي محافظة يمنية. 

 

  ووجّه العميد طارق صالح، السلطة المحلية بالتنسيق والتواصل مع الجهات الحكومية والمنظمات الدولية ذات العلاقة بما من شأنه تفعيل الأداء وتحسين مستوى الخدمات العامة والاهتمام بأوضاع النازحين في المحافظة، وسرعة العمل على تشغيل مركز الغسيل الكلوي في مدينة الخوخة، كما وجّه الدائرة الطبية في المقاومة الوطنية بإعادة تأهيل المستشفى الميداني في مديرية الخوخة واستيعاب الكوادر الطبية والممرضين من أبناء المديرية.

 

  وحث العميد طارق، السلطة المحلية على إنصاف المواطنين وحل مشاكلهم وقضاياهم، وتشكيل لجان بالشراكة مع القضاء والتعليم والأوقاف والإرشاد ومختلف الجهات الفاعلة لوضع مصفوفة أولويات للعمل خلال المرحلة القادمة وتحديد جهات الاختصاص، فيما يتعلق بالإعداد للمعركة وتوعية الناس وغرس الأفكار الوطنية في عقول النشء والشباب، ومواجهة الشائعات التي تروجها المليشيات الحوثية، وتقديم خطط بالمشاريع الخدمية والأنشطة الإنسانية التي تخدم المجتمع لرفعها لمجلس القيادة والحكومة وبما يلبي احتياجات المواطنين وتطلعاتهم.

 

  وشدد عضو مجلس القيادة الرئاسي على ضرورة الاهتمام خلال الفترة القادمة بإنجاز متطلبات التنمية في المديريات المحررة، وفي مقدمتها مشروع التخطيط الحضري لمدينة الخوخة، مثنيًا على دور مدينة حيس التاريخ والثقافة والعلم والعلماء، والتي رفدت مختلف الجبهات بالمقاتلين وقدمت قوافل من الشهداء وضربت أروع الأمثلة في الصمود والتضحية.

 

  بدورهم، عبّر المشاركون في الاجتماع عن سعادتهم بهذا اللقاء، وشكرهم وتقديرهم للاهتمام الذي يوليه العميد طارق صالح بالمديريات المحررة في محافظة الحديدة، وتفعيل دور السلطة المحلية والأجهزة الأمنية لأداء مهامها، ودعم المشاريع الخدمية والأنشطة الإنسانية التي تنفذها الخلية الإنسانية للمقاومة الوطنية، ويستفيد منها المواطنون والنازحون من مختلف مديريات المحافظة

ضحايا حرب اليمن من الأطفال

لا تعليق!