خلال لقائه بالرئيس رشاد العليمي.. وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن يحضّ على تمديد الهدنة في اليمن

قبل _WEEK 1 | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

حضّ وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن الإثنين على تمديد الهدنة الهشّة السارية في اليمن، معتبراً أنها حسّنت حياة السكان في بلاد دمّرتها الحرب.

وفي لقاء جمعه برئيس مجلس القيادة الرئاسي في اليمن رشاد العليمي عشية انعقاد الجمعية العامة للأمم المتحدة، أشاد بلينكن بالزعيم الجديد للبلاد وبدوره "الحيوي".

وقال الوزير الأميركي "أعتقد أنّه من المنصف القول إنّ الهدنة التي تلمس مفاعيلها كلّ أنحاء اليمن أحدثت فارقاً كبيراً على صعيد تحسين حياة الناس، كما أنّ قيادتكم أحدثت فارقاً كبيراً على صعيد حماية تلك الهدنة".

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية نيد برايس إنّ بلينكن شدّد على "الطابع الملحّ" لتمديد الهدنة التي تمّ التوصل إليها مع المتمردين الحوثيين بوساطة الأمم المتحدة، والتي تنتهي مفاعيلها في الثاني من تشرين الأول/أكتوبر.

والهدنة التي مدّدت حتى الآن مرّتين، أوجدت فترة استراحة من المعارك على الرغم من أنّ التوترات لا تزال قائمة في بلد يشهد نزاعاً منذ أكثر من ثماني سنوات.

ويدور النزاع في اليمن منذ العام 2014 بين الحوثيين الذين يسيطرون على صنعاء ومناطق أخرى في شمال البلاد وغربها، وقوات الحكومة المدعومة من تحالف عسكري بقيادة السعودية. وتسبّبت الحرب بمقتل مئات آلاف الأشخاص بشكل مباشر أو بسبب تداعياتها، وفق الأمم المتحدة.

ويتهدّد خطر المجاعة الملايين من سكان اليمن، فيما يحتاج آلاف، بينهم الكثير من سكان المناطق الخاضعة لسيطرة المتمردين، إلى علاج طبي عاجل غير متوافر في البلد الذي تعرّضت بنيته التحتية للتدمير. ويعتمد نحو 80 بالمئة من سكان اليمن البالغ عددهم 30 مليون نسمة على المساعدات للاستمرار.

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!