رويترز: تفجير خط للغاز الطبيعي في شبوة بجنوب اليمن

قبل 7 شهر | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

فجر مسلحون مجهولون خطا للغاز المسال الطبيعي بمنطقة النشيمة الصحراوية بمحافظة شبوة في جنوب شرق اليمن مساء الأحد، في أول حادث من نوعه منذ تشكيل مجلس القيادة الرئاسي الجديد.

ونقلت وكالة “رويترز” عن مصادر محلية وسكان إن عملية التفجير استهدفت أنبوب الغاز الممتد من حقول شركة صافر بمحافظة مأرب إلى ميناء بلحاف للتصدير على ساحل محافظة شبوة في البحر العربي.

وأكدت مصادر وشهود عيان لـ “رويترز”، أن الانفجار الهائل الذي وقع في منطقة الحدود الإدارية بين مديريتي ميفعة ورضوم بشبوة، تسبب في اندلاع النيران وتصاعد ألسنة اللهب التي شوهدت على بعد عدة كيلومترات، على الرغم من أن خط الأنابيب خارج الخدمة منذ سنوات بسبب الحرب الدائرة في البلاد.

ونقلت صحيفة “الشارع” اليمنية عن مصدر مطلع، إن هذا العمل التخريبي يتزامن مع استعداد الحكومة وفق توجيهات مجلس القيادة الرئاسي، للبدء بتجهيزات إعادة نقل الغاز المسال من حقول صافر في مأرب إلى شركة بلحاف في شبوة. تمهيدا لتصديره.

كما أشار المصدر، إلى أن هذا الهجوم، هو الأول من نوعه في استهداف المنشآت النفطية، منذ تشكيل مجلس القيادة الرئاسي.

وذكر المصدر، أن هناك مخاوف من أضرار بيئية، قد يتعرض لها السكان القاطنين في مكان الانفجار.

وفيما لم تعرف الجهة التي تقف وراء هذا العمل التخريبي. لفت المصدر، إلى أن هناك جهات تعمل جاهدة على عرقلة أي جهود تهدف إلى تحسين الأوضاع واستقرار المناطق المحررة.

وتتعرض شبكة أنابيب النفط والغاز المسال في محافظة شبوة باستمرار لسلسلة تفجيرات وأعمال تخريب تتسبب في إلحاق خسائر بالبلد المنهك من الصراع الدامي المستمر منذ أكثر من سبع سنوات.

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!