فرانس برس: زعيم المتمردين في اليمن يحذر من “تفويت” فرصة الهدنة

قبل 8 شهر | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

(وكالة الصحافة الفرنسية) - حذر زعيم الحوثيين في اليمن الإثنين التحالف بقيادة السعودية من “تفويت” فرصة الهدنة التي طرحها المتمردون السبت لوقف الضربات على السعودية.

وقال عبد الملك الحوثي في كلمة بمناسبة شهر رمضان بثتها قناة المسيرة التابعة للمتمردين "لن نألو جهدا في التصدي للعدوان والحصار بكل ما في وسعنا، ولن نقبل أبدا باستمرار الحصار".

وأضاف "ليس أمامهم مجال ليسلموا من الضربات والخروج من الورطة إلا بالتوقف عن العدوان ورفع الحصار وإنهاء الاحتلال" محذرا "ستندمون إذا فوتموها" (فرصة الهدنة).

وأعلن الحوثيون السبت هدنة لمدة ثلاثة أيام وعرضوا محادثات سلام شرط أن يوقف السعوديون غاراتهم الجوية والحصار المفروض على اليمن ويسحبوا "القوات الأجنبية".

وبعد ساعات من الإعلان عن الهدنة، شنّ التحالف الذي تقوده السعودية ضربات جوية على اليمن.

وتأتي مبادرة المتمردين الحوثيين المدعومين من إيران غداة شنهم 16 هجوما في ارجاء السعودية بينها هجوم استهدف منشآت نفطية لشركة أرامكو في مدينة جدة، عشية الذكرى السابعة لبدء التدخل العسكري بقيادة السعودية في اليمن لمواجهة الحوثيين.

ولم يعلق التحالف بعد على إعلان الحوثيين للهدنة.

وتدّخل التحالف الذي تقوده السعودية لدعم الحكومة اليمنية في عام 2015، بعدما استولى المتمردون على العاصمة صنعاء في العام السابق.

وأودت الحرب بمئات آلاف الأشخاص بشكل مباشر أو غير مباشر وتركت الملايين على شفا مجاعة في ما تصفه الأمم المتحدة بأسوأ كارثة إنسانية في العالم.

ورفض الحوثيون منتصف آذار/مارس مبادرة طرحها مجلس التعاون الخليجي لتنظيم حوار للقوى المتحاربة في اليمن يعقد بين 29 آذار/مارس و7 نيسان/ابريل في الرياض بسبب إجرائه "في دول العدوان" في إشارة للسعودية.

كما سبق أن رفضوا مبادرة لوقف إطلاق النار طرحتها السعودية العام الماضي.

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!