محطة فخامة معين عبدالملك في طريقها لدخول الخدمة في العاصمة المؤقتة عدن بعد تعطيل العمل في محطة فخامة الرئيس هادي تفاصيل تكشف لأول مره

قبل 5 شهر | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

 

اكد مصادر حكومي ان رئيس الوزراء معين عبدالملك اعتمد عن طريق مجلس الوزراء دخول محطة عائمة بقدرة ١٥٠ ميجاوات إيجارها يصل الى ١٥٠ مليون دولار امريكي في العام الواحد وتكلفة الوقود يعادل ذلك عشرات المرات وواكل مهمة التنفيذ لزميل الدراسة وشريك العمل ناظم الصغير.

 

وكشف المصدر ان ناظم الصغير هو نفسه المقاول لشبكة فخامة الرئيس وخطوط الامداد وقد عرقل العمل في محطة فخامة الرئيس هادي تحت مبرر عدم وجود سيولة كافية وهو الأمر الذي يثير الاستغراب ان تتبنى الحكومة تكلفة لمشروع جديد تحت ايجار طاقة مشتراة ومبلغ فوق ١٠٠ مليون دولار امريكي بينما عجزت الحكومة عن اعتماد عشرة مليون دولار لتشغيل محطة فخامة الرئيس بمبلغ عشره مليون دولار.

 

بدوره أطلقت شركة ناظم الصغير على اسم مشروعها محطة معين عبدالملك العائمة، كتقدير منها على اعتماد المشروع برغم اعتراض وزارة المالية وتدوين الملاحظات حول مخالفة المشروع لقانون المناقصات والمبلغ في سعر المناقصة كما رفع نائب وزير الكهرباء مذكرة يرفض فيها إجراءات المناقصة ومخالفتها لكل القوانين، بينما سجلت وزارة النفط اعتراضها بعدم حضور الوزير الجلسة نظراً ان تكلفة الوقود يتعدا الإجراءات القانونية ويشكل عبء كبير على الدولة.

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!