جمعية الصرافين تعلن تعليق كافة عمليات القطاع المصرفي احتجاجا على تدهور سعر العملة المحلية

قبل 11 شهر | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

أعلنت جمعية الصرافين اليمنيين في عدن الجمعة، تعليق أعمال القطاع المصرفي لمدة يومين، احتجاجا على تدهور سعر العملة المحلية أمام العملات الأجنبية.

جاء ذلك في تعميم (بيان) موجه لكافة منشآت وشركات الصرافة وشبكات التحويل المالي المحلية.

وأفاد التعميم بأنه "سيتم تعليق أعمال كافة منشآت وشركات الصرافة وشبكات التحويل المحلية بدءا من السبت حتى الإثنين القادم".

وناشد البيان الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، باتخاذ قرارات عاجلة لوقف التدهور الحاد لسعر العملة المحلية.

كما طالب "الأشقاء في التحالف العربي بعمل ما يمليه الواجب وتستدعيه الأوضاع الإنسانية المتهالكة للخروج منها بما يعيد طبيعة الوضع الاقتصادي واستقرار العملة".

ومنذ أسابيع يشهد اليمن أزمة اقتصادية ومعيشية خانقة، إثر تدهور غير مسبوق للعملة، حيث بلغ سعر صرف الدولار الواحد في مناطق سيطرة الحكومة 1680 ريال في تداولات الخميس.

وقبل الحرب في اليمن عام 2015، كان متوسط سعر الدولار 215 ريالا.

وأدى التراجع في سعر العملة إلى احتجاجات في عدة مدن يمنية، ومطالب شعبية متكررة بضرورة علاج أزمة الريال، وسط تحذيرات من اتساع رقعة الجوع والفقر.

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!