مليشيا الحوثي قامت بتصفية واختطاف شخصيات قبلية رفضوا مطالبها في التجنيد

قبل شهر 1 | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

 

حذر مسؤول حكومي، امس  الأربعاء، من حملة ضغوط وابتزاز تمارسها مليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة إيرانيًا، على مشائخ القبائل بالمناطق الخاضعة لسيطرتها لإجبارهم على حشد مقاتلين. 

  وحسب ما نشرته وكالة2 ديسمبر فقد قال معمر الإرياني وزير الاعلام في سلسلة تغريدات نشرها على "تويتر" إن المليشيا الحوثية تجبر مشائخ القبائل في مناطق سيطرتها على حشد مقاتلين إلى صفوفها بمن فيهم الأطفال، بهدف تعويض خسائرها غير المسبوقة، والدفع بموجات بشرية جديدة لموت محقق ضمن مسلسل التصعيد المتواصل في جبهات مارب

  ‏وأشار  الإيراني إلى أن "المعلومات الواردة من مناطق سيطرة مليشيا الحوثي تؤكد قيام المليشيا خلال الايام الماضية بتصفية عدد من المشائخ، واختطاف آخرين في محافظات (عمران، حجة، صنعاء، تعز، واب)، رفضوا الانصياع لضغوطها وتجنيد مقاتلين في صفوفها، وسط عزوف من غالبية القبائل عن الانخراط في معاركها العبثية".  

‏وجدد مناشدة "مشائخ ووجهاء وقبائل اليمن وكل أب وأم في المناطق الخاضعة لسيطرة مليشيا الحوثي الارهابية حفظ دمائهم ودماء أبنائهم واحبائهم، وعدم القائهم وقودا في معارك المليشيا العبثية، وقرابين لتنفيذ أجندة اسيادهم في طهران واطماعهم التوسعية في المنطقة".

  ‏وطالب المجتمع الدولي والأمم المتحدة والمبعوثين الأممي والأمريكي بإدانة عمليات التجنيد الإجباري التي تنفذها مليشيا الحوثي في مناطق سيطرتها باعتبارها جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية، وإدراجها ضمن قوائم الارهاب، وملاحقة قياداتها في المحاكم الدولية باعتبارهم "مجرمي حرب

الخارجية اليمنية: تصعيد الحوثيين العسكري يقوض جهود إحلال السلام...

لا تعليق!