غروندبرغ يدعو إلى مضاعفة الجهود الدولية لحل الخلافات بين أطراف النزاع في اليمن

قبل 8 شهر | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

دعا المبعوث الأممي إلى اليمن هانس غروندبرغ، الجمعة، إلى مضاعفة الجهود الدولية لتسوية الخلافات بين أطراف النزاع عبر المفاوضات.

وقال مكتب غروندبرغ، في بيان إن "المبعوث الأممي إلى اليمن اختتم الخميس زيارة (غير محدد زمنها) إلى موسكو، حيث التقى بنائب وزير خارجية روسيا فيرشينين سيرغي فازيليافيتش، ونائب وزير الخارجية والممثل الرئاسي الخاص لشؤون الشرق الأوسط وإفريقيا ميخائيل بوغدانوف".

وناقش غروندبرغ مع المسؤولين الروس الحاجة إلى تسوية سياسية شاملة وجامعة للنزاع في اليمن.

وأضاف البيان: "في زيارته الرسمية الأولى خارج المنطقة، شكر غروندبرغ روسيا على دعمها المتواصل لجهود الأمم المتحدة في صنع السلام باليمن".

كما أعرب عن شكره للجهود المشتركة التي يبذلها الأعضاء الدائمون لمجلس الأمن حول الملف اليمني.

وقال غروندبرغ إن "علاقات روسيا الطويلة الأمد مع عدد من الجهات الفاعلة في اليمن ودعمها لجهود الأمم المتحدة مهمة لإيصال البلاد إلى تسوية سلمية".

وأعرب عن قلقه بشأن التصعيد العسكري في مأرب (وسط) والساحل الغربي، مسلطا الضوء على المخاطر التي قد يجلبها المزيد من التصعيد.

وأضاف المبعوث الأممي "نواجه إمكانية حصول تصعيد عسكري، ما سيضاعف حتماً معاناة المدنيين".

وتابع: "مضاعفة الجهود الدولية أمر أساسي لإقناع جميع الأطراف بضرورة تسوية الخلافات حول طاولة المفاوضات".

ويشهد اليمن منذ نحو 7 سنوات حربا مستمرة بين القوات الموالية للحكومة المدعومة بتحالف عسكري عربي تقوده الجارة السعودية، والحوثيين المدعومين من إيران، المسيطرين على عدة محافظات بينها العاصمة صنعاء منذ سبتمبر/ أيلول 2014.

وتقول الأمم المتحدة إنه بنهاية عام 2021، ستكون الحرب في اليمن قد أسفرت عن مقتل 377 ألف شخص بشكل مباشر وغير مباشر.

وأدت الحرب إلى خسارة اقتصاد البلاد 126 مليار دولار، في إحدى أسوأ الأزمات الإنسانية والاقتصادية بالعالم، إذ يعتمد معظم السكان البالغ عددهم 30 مليونا على المساعدات، وفق الأمم المتحدة.

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!