تظاهرة شعبية حاشدة في المخا تنديداً بالاعتداء الحوثي الإرهابي على ميناء المدينة (فيديو)

قبل _WEEK 1 | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

 

شهدت مدينة المخا اليوم الاثنين 13 سبتمبر 2021م مسيرة شعبية غاضبة تنديدا بالاعتداء الإرهابي الذي شنته مليشيات الحوثي الإرهابية على الميناء الحيوي.

 

 

التظاهرة الشعبية التي جابت شوارع مدينة المخا شاركت فيها مختلف الفعاليات السياسية والشعبية ومنظمات المجتمع المدني وجموع غفيرة من المواطنين من مختلف شرائح المجتمع.

 

 

وحسب مانشرتة وكالة2ديسمبر الاخباريه فقد رفع المتظاهرون لافتات تعبر عن شجبهم واستنكارهم جريمة استهداف ميناء مدني من قبل مليشيا الحوثي الإجرامية متهمين الحوثيين بارتكاب جريمة حرب مكتملة الأركان وتستنكر الصمت الدولي حيال جريمة استهداف أقدم موانئ البحر الأحمر.

 

 

وهتف المشاركون بهتافات تندد باعتداء المليشيا المدعومة من إيران على ميناء المخا الحيوي التي استخدمت فيه الصواريخ والطائرات المسيرة؛ مطالبين بمحاسبة القيادات الحوثية المتورطة.

 

 

كما شارك موظفو وعمال ميناء المخا في التظاهرة متهمين المليشيات الحوثية بمحاولة ارتكاب جريمة قتل جماعية بحقهم معبرين عن استنكارهم تدمير الحوثيين مخازن منظمات وإتلاف إغاثات معدة للتوزيع على النازحين بالساحل الغربي

 

 

هذا وأغلقت المحلات التجارية أبوابها في الشوارع الرئيسية للمدينة تضامنا مع موظفي الميناء والتجار المستوردين الذين تعرضوا لخسائر بضائعهم التي تلفت جراء القصف الحوثي على مخازن الميناء.

 

 

وصدر عن التظاهرة، بيان دعا المجتمع الدولي، والأمم المتحدة، إلى مواجهة مجرمي الحرب الحوثيين و محاسبتهم على جرائمهم الإرهابية.

 

 

وأضاف البيان، أن الجريمة الإرهابية الوحشية التي استهدفت أهم مكتسبات المدينة التاريخية العظيمة والميناء التجاري والتاريخي، إنما هو استهداف لكل بيت وأسرة وفرد في المخا أولاً وفي عموم اليمن كما هو اعتداء على حقهم وأملهم وحاضرهم ومستقبلهم.

 

 

وأعلن البيان دعم المتظاهرين، وتأييدهم لمواقف قائد المقاومة الوطنية، رئيس المكتب السياسي، العميد الركن، طارق محمد عبدالله صالح، وزملائه في قيادة القوات المشتركة لأدوارهم النضالية والعسكرية في التصدي لمليشيا الحوثي.

 

 

ودعا البيان، كافة اليمنيين إلى الوقوف صفا واحدا في مواجهة مجرمي الحرب الحوثيين ومن خلفهم الإيرانيين، لإسقاط غطرستهم.

 

 

كما دعا البيان العالم أجمع، وفي مقدمته الأمم المتحدة إلى القيام بمسؤولياته والتحرك العاجل إزاء هذه الجرائم التي تعد انتهاكا لكافة القوانين والمواثيق الدولية.

 

 

وأعرب البيان عن ثقة المتظاهرين بالقوات المشتركة و الحكومة والسلطات المحلية في سرعة معالجة الأضرار التي سببها القصف الهمجي البربري، وضمان الاستمرار في العمل وعدم التوقف أو التراجع، ونحيي في نفس الوقت ونشكر كافة الجهود التي بذلت للوصول إلى إعادة العمل في الميناء التاريخي ومفخرة المخا والساحل وتعز واليمن كلها.

 

 

وأعلنوا مساندتهم لجهود قيادة القوات المشتركة البطلة في تأمين الحياة والمواطنين ومصالحهم واستعادة الخدمات وتطويرها وإزالة ومعالجة المشاكل والمعوقات أمام مكاتب الدولة والسلطة المحلية لتقوم بعملها وواجباتها.

 

 

كما أعلن البيان دعم المتظاهرين واعتزازهم بمواقف العميد الركن طارق محمد عبدالله صالح، قائد المقاومة الوطنية، وزملائه في قيادة القوات المشتركة، وأدوار المقاومة النضالية العسكرية والاجتماعية وعملياتها الإنسانية والطبية والخدمية، والتي استهدفت الجريمة الحوثية احدى البنى التحتية ومخازن هذه العمليات الإنسانية.

 

 

وكانت مليشيا الحوثي استهدفت ميناء المخا التاريخي بصواريخ باليستية وطائرات مسيرة، ما تسبب باحتراق مستودع للمواد الغذائية تابعة لمنظمات عاملة ومستوردين.

 

الخارجية اليمنية: تصعيد الحوثيين العسكري يقوض جهود إحلال السلام...

لا تعليق!