مقتل خبير إيراني و9 من معاونيه بغارة للتحالف في مأرب

قبل شهر 1 | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

كشف وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني عن مقتل خبير إيراني و9 من معاونيه بغارة لتحالف دعم الشرعية على مواقع الحوثيين في جبهة صرواح بمحافظة مأرب.

 

وقال الإرياني في سلسلة تغريدات على تويتر فجر اليوم السبت، إن "مقتل المدعو حيدر سيرجان أحد الخبراء الإيرانيين ومعه 9 آخرون، منهم موسى القحازي وأحمد السحاري، الذين ينتحلون رتبة "عقيد" يوم أمس، إثر غارة جوية لتحالف دعم الشرعية على مواقع ميليشيا الحوثي في جبهة صرواح بمحافظة مأرب، يؤكد حجم ومستوى انخراط إيران ودورها المزعزع لأمن واستقرار اليمن".

 

كما أضاف أن حيدر سيرجان ‏يعمل في مجال التدريب والتأهيل، تخصص مشاة ومشاة جبلية. ولفت إلى أن سيرجان خبير في إعداد الخطط التكتيكية القتالية وعمل خبيراً في جبهات الساحل الغربي حتى 5 يونيو 2021، موضحاً أنه تم إرساله يوم 7 يونيو إلى جبهات مأرب للعمل بدلاً من العنصر القتيل في حزب الله اللبناني مصطفى الغراوي.

 

إلى ذلك اعتبر الوزير اليمني أن إرسال إيران مئات الخبراء من الحرس الثوري، وقيادة العمليات العسكرية ميدانياً، وتهريب مختلف أنواع الأسلحة، منها الصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة، تأكيد لطبيعة المعركة باعتبارها امتدادا لمشروع طهران التوسعي في المنطقة وترسيخ نفوذها.

 

وطالب المجتمع الدولي والأمم المتحدة والدول دائمة العضوية في مجلس الأمن بإصدار مواقف حازمة إزاء التدخلات الإيرانية "السافرة" في الشأن اليمني، ودورها في تصعيد العمليات العسكرية وتقويض جهود التهدئة وإحلال السلام، ومسؤوليتها عن استمرار نزيف الدم، وتفاقم المعاناة الإنسانية لليمنيين.

 

يشار إلى أنه منذ فبراير الفائت، تسعى ميليشيات الحوثي للاستيلاء على مأرب، إلا أنها لم تحرز تقدماً يذكر، وتكبدت خسائر فادحة وسط مقاومة شديدة من الجيش اليمني.

 

والثلاثاء، سقط قتلى من الميليشيات في كمين محكم نفذته قوات الجيش اليمني في جبهة المشجح غرب مأرب.

 

وقال المركز الإعلامي للقوات المسلحة اليمنية، إن الكمين أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 15 حوثياً أثناء محاولتهم التسلل إلى أحد المواقع العسكرية المتقدمة بجبهة المشجح.

 

 

الحدث نت

 

 

الخارجية اليمنية: تصعيد الحوثيين العسكري يقوض جهود إحلال السلام...

لا تعليق!