بعد قصف محطة الوقود في مأرب الحوثيون استهدفوا طواقم الإسعاف

قبل _WEEK 1 | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

 

فيما لا تزال محافظة مأرب، شمال اليمن تحت هول المجزرة التي ارتكبتها ميليشيات الحوثي بقصف محطة للوقود، وسط ارتفاع الدعوات المحلية لتحرك دولي يوقف تلك الجرائم المروعة، أوضح العقيد يحيى الحاتمي، رئيس شعبة الإعلام في الجيش اليمني أن عدد الضحايا مرشح للارتفاع.

 

كما كشف في مداخلة مع العربية اليوم الأحد أن الحوثيين استهدفوا طواقم الإسعاف بعد قصف محطة الوقود في مأرب. ولفت إلى أن جرائم الميليشيات هذه واستهدافها للمدنيين تأتي بسبب تراجعهم في جبهات القتال.

شاهد ام تودع طفلتها عقب هجوم الحوثي الإرهابي على مأرب 

 

عقب استهداف الحوثي لمحطة وقود شمال مدينة مأرب، تداولت مواقع التواصل الاجتماعي فيديو موجعا لأم تودع طفلها القتيل الذي راح…

 

فيديو من مجزرة مأرب المروعة.. أم تودع طفلها: نم قرير العين

مجزرة محطة الوقود
 

وكانت الميليشيات الحوثية استهدفت مساء أمس بصاروخ باليستي محطة وقود في مأرب، بينما كانت العديد من السيارات متجمعة في المكان، ما أدى إلى سقوط عشرات القتلى، فيما أصيب العشرات أيضاً بحروق. وأعلن وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني أن 17 شخصا لقوا حتفهم.

 

بدوره، كتب وزير الصحة قاسم بحيبح بتغريدة على تويتر مساء أمس، أرفقها بصورة لجثة محترقة: "أكثر من 17 قتلوا أو أصيبوا بينهم هذا الطفل الذي احترق بصاروخ حوثي على مدينة مأرب".

 

فيما أكد أحد سكان مأرب لوكالة رويترز أن الانفجار وقع بالقرب من محطة بنزين بسوق شبواني على مشارف مأرب، مضيفا أن الحريق اندلع في وقت كان فيه أناس كثيرون هناك.

 

يذكر أن ميليشيات الحوثي مستمرة منذ أشهر في محاولة التقدم باتجاه المحافظة الغنية بحقول الغاز، على الرغم من كافة الدعوات الدولية لوقف التصعيد الحوثي العسكري، الذي يهدد حياة آلاف النازحين.

 

 

الحدث نت

 

 

لا تعليق!