قصف ميليشيا الحوثي للنازحين في مأرب يعد جريمة حرب يعاقب عليها القانون الدولي

قبل 2 _WEEK | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

 

 

ميليشيا الحوثي لازالت تمارس ارهاب المدنيين بقصفها المستمر الذي يستهدف النازحين في المخيمات وفي الشوارع وفي منازلهم .

 

فالنازحين يفرون من مناطق يسيطر عليها الحوثي بحثا عن مكان آمن ومستقر ولكن لايسلمون من صواريخه وطائراته .

 

هذا وقد أدان المركز الأمريكي للعدالة (ACJ) ما تعرض له مئات النازحين من المدنيين جراء القصف المدفعي العشوائي الذي قامت به مليشيا الحوثي واستهدف ثلاثة مخيمات في منطقة الميل شمالي محافظة مأرب وأدى إلى إصابة ٦ نساء ورجل.

 

وحسب ماورد في وكالة 2 ديسمبر الاخباريه أنه اكد المركز الحقوقي في بيان صادر أمس الأحد -تلقت وكالة 2 ديسمبر نسخة منه -توثيق وتصوير ما تعرض له النازحون واستمع فريقه الراصد الى شهاداتهم والأضرار المادية والنفسية التي لاقوها جراء ذلك، مشيراً إلى أن هذه هي المرة الخامسة التي ينزحون فيها بحثا عن الأمان.   

وعبر عن قلقه الشديد إزاء تلك الهجمات المتكررة التي تشنها مليشيا الحوثي على مخيمات النازحين دون أي مراعاة للأوضاع المأساوية التي يعيشونها وفي انتهاك واضح للقوانين والمواثيق الدولية التي تحرم استهداف الأعيان المدنية وتعريض حياة المدنيين للخطر.

  ودعا مليشيا الحوثي "للتوقف عن مهاجمة مدينة مارب ومخيمات النازحين باعتبارها جريمة حرب وفقاً للقانون الدولي؛ كما دعا المجتمع الدولي لتحمل مسؤوليته تجاه ما يحدث للنازحين من انتهاكات في محافظة مأرب.

  ووجه المركز الأمريكي للعدالة نداء عاجلاً للمؤسسات الإنسانية لسرعة إغاثة النازحين وتوفير ما يلزم لهم من مأوى وخيام والأكل والشراب والدواء.

 

اللجنة العليا للطوارئ تعلن حالة الطوارئ الصحية في البلاد

لا تعليق!