قوات الجيش في تعز تلتحم بالقوات المشتركة والمعركة تتجه ناحية مدينة البرح

قبل شهر 1 | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

التحمت قوات الجيش والمقاومة الشعبية في تعزـ عصر اليوم الأربعاء، بالقوات المشتركة، عقب معارك ضارية خاضتها ضد مليشيا الحوثي الإرهابية بين منطقتي الكدحة والوازعية، في جبهات المحور الغربي للمحافظة.

ونقلت صحيفة ”الشارع” عن مصادر ميدانية متطابقة، إن القوات الحكومية خلال الساعات القليلة الماضية، استعادت السيطرة على تبة “الخزان” ومدرسه طارق بين زياد، أخر معاقل مليشيا الحوثي في جبهة الكدحة، وفرضت السيطرة التامة على منطقة الكدحة بالكامل، وصولاً إلى منطقة المشاولة السفلى التابعة إدارياً لمديرية الوازعية.

وأوضحت المصادر، أن طلائع قوات الجيش التحمت مع القوات المشتركة بقيادة اللواء هيثم قاسم طاهر في مديرية الوازعية، وتحديداً  بعد فرضها حصاراً خانقاً على بقايا عناصر من المليشيات الحوثية كانت تتمركز في جبلي “غُباري” و “الراوي” وإجبارها على الفرار، بعد معاراك عنيفة أسفرت عن مقتل وإصابة العشرات من مسلحي المليشيا، ووقوع عدد منهم في الأسر.

وأكدت المصادر، أن قوات الجيش تمكنت اليوم من استعادة معدات عسكرية ثقيلة ومتوسطة تابعة للمليشيا، متها منصة إطلاق كاتيوشا برفقة عشرات الصواريخ، ومدفعين اثنين أحدهما مدفع “هاوز” وآخر مضاد طيران عيار 14، وطقم (عربة عسكرية) وكميات من الأسلحة والذخائر، وسط حالة من الذعر والخوف والانهيار لدى مقاتلي المليشيا المتمردة.

وأفاد أحد المصادر، أنه تم العثور على مخازن عبوات ناسفة، بأشكال مختلفة مموهة، وألغام أرضية تابعة لمليشيا الحوثي، في مدرسة طار بين زياد، كانت مجهزه لزراعتها في الأودية والمزارع لحصد أرواح المدنيين.

وذكر المصدر، أن المعارك مستمرة بين القوات الحكومية ومليشيا الحوثي في عدد من مناطق مديرية مقبنة، بالتزامن مع قيام فرق إزالة الألغام التابعة للجيش بنزع وتطهير منطقة “الحناية” في اتجاه البرح، والتي تعد نقطة التحام جديدة للجيش وقوات اللواء 21 مشاة بقيادة اللواء هيثم قاسم طاهر، مشيراً إلى أن المعركة تتجه لاستعادة منطقة البرح خلال الساعات القادمة.

اللجنة العليا للطوارئ تعلن حالة الطوارئ الصحية في البلاد

لا تعليق!