’’سجون الحوثي مقابر النساء’’ حملة إلكترونية للتعريف بجرائم الحوثيين بحق النساء

قبل شهر 1 | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

انطلقت  مساء الاثنين 22 فبراير 2021 حملة الكترونية واسعة للتنديد بانتهاكات الحوثيين بحق المراة اليمنية.

وجاءت الحملة التي شارك فيها آلاف النشطاء والحقوقين والاعلاميين  للتعريف بتقرير ’’معزولة عن العالم’’ - سجون الحوثي مقابر النساء، الصادر عن تحالف نساء من اجل السلام باليمن وتكتل 8 مارس والائتلاف اليمني للنساء المستقلات.

ووثق التقرير جرائم وانتهاكات مليشيات الحوثي الإرهابية بحق النساء في السجون والمعتقلات وما يتعرضن له من انتهاكات جسيمة .

وأورد  التقرير شهادات صادمة لناجيات من هذه المعتقلات تعرضنّ للاعتقال التعسفي والتعذيب والاغتصاب.

وبهذا الصدد قالت الدكتورة وسام باسندوة رئيس تكتب ٨ مارس في تغريدة لها:’’ اكثر من 1000 معتقلة لدى الحوثيين لم تهز ضمير المنظمات الحقوقية الدولية التي تتباكى على اليمنيين باسم الازمة الانسانية بينما تقيم الدنيا ولاتقعدها لاجل حالة  وحيدة تخضع لاجراءات محاكمة قانونية بدول اخرى، وهذا كشف زيف المنظمات وتسييسها القضايا الحقوقية’’.

وتقول الناشطة المؤتمرية نورا الجروي رئيس تحالف نساء من أحل السلام في اليمن: ’’إن الحوثيين يفعلون بنساء صنعاء كل هذه الانتهاكات امام الرجال بدون خوف ولاحياء ولارحمه فكيف سيفعلوا بهن في سجونهم المظلمة’’.

وترى الجروي ان صنعاء لم تعد صنعاء طالما والحوثي فيها، وختمت بالقول: أراد الله لنا النجاة حتى ندافع عن النساء في الداخل ولو بالكلمة الحوثي عديم شرف وصوت النساء سيزلزل عروشه’’

من جانبه وزير الاعلام  والثقافة والسياحة معمر الارياني في تغريدة له: تتاجر مليشيا الحوثي بأعراض اليمنيين فيما خمسة من قياداتها الامنية مشمولة بعقوبات دولية لارتكابهم انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان ابرزها اعتقال النساء وممارسة العنف الجنسي والاغتصاب بحقهن، كما لا تزال مئات اليمنيات مغيبات في سجون سرية تديرها تلك القيادات الحوثية حتى اللحظة.

وفي تغريدة له قال رئيس لجنة الحقوق والحريات في نقابة الصحفيين اليمنيين نبيل الاسيدي: اعترف حسين العماد بأن الحوثيين يعتقلون النساء حيث قال بصفحته على الفيسبوك:(تمنيت لو يلتقي السيد بكوكبة من البحث الجنائي بقيادة أبو صقر سلطان زابن الذين يبيعون ويشترون في السجناء ويطلبون 5 مليون ريال مقابل اطلاق السجين الواحد).

سفير اليمن في ماليزيا عادل باحميد وصف التقرير بالمهم وقال في تغريدة له: ’’تقرير في غاية الأهمية حول الانتهاكات الصارخة التي تمارسها  المليشيا الحوثية الارهابية ضد  المرأة في  اليمن’’.

ويقول الاعلامي عبدالله اسماعيل ان مئات النساء في سجون الحوثي يواجهن ظروف انسانيه صعبه يفتقرن فيها لادنى اساسيات الحياة والرعاية الصحية والنفسيه.

ويقول الاعلامي وليد المعلمي: الحوثي  منظمة ترعى الإرهاب   وتجند الاطفال والنساء وتختطف النساء   في سجون سرية ومنظمة اوكسفام تدعمهم تحت مظلة العمل الإنساني والإغاثة.

وشاركت الاعلامية وضحى مرشد بتغريدة قالت فيها: ’’الحوثي الوجه الآخر لداعش في حريات النساء من حيث التدخل في لبس النساء المتصف أصلاً بالحشمة والوقار، اية، واطلقوا حملة لنزع أحزمة لبس الفتيات وحرقها في الشوارع في منظر مهين لكرامة المرأة ومذل لها ناهيك عما يتضمنه من تشهير’’.

كما وانتقدت الناشطة الحقوقية د. اروى خطابي الامم المتحدة في تغريدة لها قائلة ’’وتسعى الأمم المتحدة لإقناع اليمنيين بالتصالح مع الحوثيين رغم أنها تعلم أن سجون الحوثيين مليئة بالنساء والأطفال’’.

اللجنة العليا للطوارئ تعلن حالة الطوارئ الصحية في البلاد

لا تعليق!