موظفوا وكوادر قناة عدن يحتجون على قرار وزير الاعلام الأخير بشأن اللجان الغير مؤهلة لدراسة احتياجات مبنى القناة بعدن (وثيقه )

قبل 2 _WEEK | الأخبار | أخبار محلية
عدد القراءات | 113 مشاركة |

رفع موظفوا وكوادر قناة عدن الفضائية الصامدين بعدن رسالة اعتراض إلى وزير الإعلام والثقافة والسياحة معمر الإرياني لما جاء في قراره رقم ( 2 )  لسنة 2021 بشأن تشكيل لجان لدراسة المتطلبات والاحتياجات لتأهيل وتحديث مبنى الإذاعة والتلفزيون بعدن وترشيح أحد الكفاءات لشغل رئاسة قطاع قناة عدن والذي تجاهل بدوره خبرات وكفاءات وقيادات في القناة من انتصروا مبكرا الى صف الوطن وشرعيته الهادفة لتخليص الوطن والشعب من شبح الانقلاب الكهنوتي الحوثي الذي لايزال يسيطر على عدد من محافظات الوطن مشيرين في رسالتهم التي وجهت نسخة منها إلى دولة رئيس الوزراء أن شاشة قناة عدن لم تصمت وظلت في مجابهة اجتياح جماعة الحوثي للعاصمة الموقتة عدن في العام 2015 حتى سقوط معقلها مدينة التواهي.. 

ونوهت الرسالة إلى أن ما تم فرضه من أسماء من قبل القائم على القناة بجدة وصيغت في قرار الأخ الوزير هدف في مضمونه إلى عملية الاقصاء والتهميش لأكفئ كوادر القناة وسعى من خلاله إلى زرع الفتنة بين أوساط الزملاء بمايؤجج التشظي والفرقه والبغضاء والتباعد بين رفقاء العمل الواحد والذي يعكس آثارا ونتائج  سلبية على الجميع ولايخدم المصلحة  العامة في القناة وطالب موظفوا وكوادر قناة عدن الأخ الوزير أن يعيد النظر في قراره ويدعو إلى عقد لقاء بقيادة وكوادر القناة التي تزخر بالعديد من الكفاءات والخبرات الفنية والهندسية المؤهلة لإعادة تشغيل قناة عدن والتي لايمكن أن تقابل بالجحود والنكران.

 

لمتابعة الأخبار أولاً بأول تابعنا على فيسبوك اضغط هنا

اشترك بقناتنا على تليجرام لتصلك الأخبار أولاً بأول اضغط هنا

تابعنا على تويتر 

أكثر المدن العربية تعدادا سكانيا

لا تعليق!