المؤتمر الشعبي العام قادم وبقوة

فتحي بن لزرق
السبت ، ١٦ يناير ٢٠٢١ الساعة ١٢:٤٨ صباحاً
مشاركة |

تتضح الصورة والمشهد رويدا رويدا .

يبدو جليا ان المؤتمر الشعبي العام بكل قياداته تصدر وسيتصدر المشهد خلال الفترة القادمة وسينال نصيب الأسد من التعيينات في كافة المناصب.

وسينتهي الامر الى تسوية سياسية تضم المؤتمر كطرف رئيسي واساسي تليه القوى السياسية الأخرى .

سيتم تطويع كل الأطراف لخدمة المؤتمر وصولا الى التسوية الأخيرة التي ستنهي الحرب في اليمن واتوقع ان يتم كل ذلك بقبول ودعم الأطراف الأخرى من شرعية وإصلاح وانتقالي واشتراكي وغيرها من القوى .

المؤتمر خيار وسطي ووطني يجب ان يُدعم.

النقطة الأخرى : التغييرات الحكومية الأخرى منحت القيادات السياسية من المحافظات الشمالية حضورا اقوى مماكانوا عليه خلال 5 سنوات حيث كانوا يملكون حضورا هامشيا في الحكومة الشرعية وباتوا اليوم يشكلون الجزء الأكبر و الأقوى فيها واعتقد ان هذا التمكين مرتبط بالتسوية السياسية التي يمكن الذهاب اليها في حال ما مارست الدول الكبرى ضغوطها بهذا الخصوص .

حفظ الله اليمن وأهلها.

فتحي بن لزرق

أكثر المدن العربية تعدادا سكانيا

لا تعليق!