المجد للاعبين الإيرانيين والهزيمة للمنتخب الإيراني

د. مروان الغفوري
الاربعاء ، ٣٠ نوفمبر ٢٠٢٢ الساعة ٠١:٥٠ صباحاً
مشاركة |

يستحق المنتخب الايراني الشجاع، الذي تغلب على خوفه وتحدى نظام آل البيت في ماتش الافتتاح، الفوز.

يستحق الثوار الإيرانيون الرائعون نصرا ينعش فيهم المزيد من الكبرياء ورغبة منازلة الكاهن اللعين حفيد ذي الفقار.

غير أن العلم الإيراني لا يحتمل!

علم آية الله ليس جديرا بأي مجد ولا احترام.

وكل نصر أو فرح يصب في سواقي "آل البيت" هو خطيئة. فهم الخطيئة المطلقة في هذا العالم، الخطيئة النقية، أو روح الشيطان ونواته.

المجد للاعبين الإيرانيين والهزيمة للمنتخب الإيراني

ضحايا حرب اليمن من الأطفال

لا تعليق!