دعاة التصالح والتسامح الجنوبي المزيف!

أصيل فدعق
الاثنين ، ٠٥ سبتمبر ٢٠٢٢ الساعة ١٢:٥٨ صباحاً
مشاركة |

الحمدلله والشكرلله أنني في الشمال!!

لكان المصير أكثر من مصير المواطن العدني البسيط #الصحفي_أحمد_ماهر الذي يُتهم بإتهامات كاذبه من قبل دعاة التصالح والتسامح الجنوبي المزيف ؟!!!.

- الحمدلله منذ عام ونصف وأنا في #الشمال معزز مكرم عايش كأحد الملوك بين أخوتي وأهلي في #تعز وكأنني ملك في بلادي #شبوة ، وهكذا أنا كما كنت سابقاً قبل الحرب تجد روحي حيث تشعر بالأمان والسلام عشت ملك بين أخوتي في #صنعاء و #تعز و #إب وعدد من المحافظات الشمالية ،، وهكذا هم أبناء المحافظات الشمالية بشكل عام يضعوا لكل جنوبي إحترام تقدير كبير جداً لايوصف إحساس ومعاني الوفاء للأخوة مهما أختلفت التوجهات السياسية ،، والله والله ليست مجاملة وأتحدى كل #جنوبي عاش في الشمال منذ قبل الوحدة ومازال الى اليوم أنه يقول قد تعرض لأي مضايقه عنصرية او مناطقية في كل الشمال وليس في تعز فقط ؟!

- غادرت دياري من #الجنوب لأننا في نظر أخوتنا دعاة #التصالح_والتسامح_المزيف أرتكبنا جرائم حرب وتسببنا بأزمات عالمية بسبب تمسكنا بوحدويتنا يمنيين لسنا متحزبين ونبرأ إلى الله من الأحزاب التي نحترم أرائها السياسية ، ندافع عن اليمن الكبير وننبذ العنصرية والمناطقية ونحمل إحساس بمعاناة كل اليمنيين جنوباً وشمالاً فقط ولم نفكر بالعودة للجنوب حين يكذبون تحت مسمى التصالح والتسامح ولكننا لانرى سوى الممارسات المناطقية العفنه !!.

- وها نحن كرهنا الإنتماء #للجنوب منذ أن وجدوا في عدن أبناء مثلث العنصرية والمناطقية وعقليات ( 13 يناير ) الذين لايروا أحد جنوبي في هذه البلاد سوى أنفسهم ومنهم تابعين لهم ولمشاريعهم المناطقية الذي رفضناها ووقفنا أمامها !!

- لذا ،، سأتحمد الله أنني يمني حر أُقيم وأعيش حر بين أخوتي وأهلي سواء في #تعز او أي مكان في الشمال بعيداً عن #الجنوب الذي لايمكن أن تقوم له قائمه بسبب وجود عقليات 13 يناير العفنه التي مازالت تنفذ مشاريع القتل والسحل والإعتقال تحت مسميات الإخوان أو الإصلاح وأنا أبرأ إلى الله من أي تهمة حزبية سوى أنني فقط يمني مع اليمن الكبير أدافع عن مبادئي الوحدوية وسأظل وحدوي حتى يكفنوني برأيتها .

- لذلك سأقولها لكم يا أخوتي وأحبتي للتاريخ !

في حالة تم إعتقالي لاسمح الله ، أبلغوهم أنني شبواني سأموت وأحيّى وحدوي مع ثوابت اليمن الكبير وسأظل أنبذ العنصرية والمناطقية بين أبناء الوطن الواحد فقط ،، ( هذه هي تهمتي ، فدافعوا عني ) !!.

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!