السبت ، ٢٠ أغسطس ٢٠٢٢ الساعة ٠١:١٤ صباحاً
مشاركة |

قال الدرويش للراعية، وهو يمسك الزهرة: الآن آمنتُ.

قالت الراعية: كيف؟

قال: أشم عطرك في الزهرة.

ضحكت الراعية حتى مال "لِثامُها"، وقالت: هذا إيمان "الدراويش" لا "الرعاة". قال: كيف؟

قالت: والله لا تؤمن، حتى تشُمَّ عطري في الشوكة، كما تشُمُّه في الزهرة !

قالت، وانطلقت جهة "وادي الغضا"، فيما هام الدرويش على وجهه في "فلوات الهايد بارك"...

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!