موت “حسن إيرلو” أو مقتله

د. مروان الغفوري
الاربعاء ، ٢٢ ديسمبر ٢٠٢١ الساعة ٠١:٠٥ صباحاً
مشاركة |

موت حسن إيرلو، أو مقتله، يحمل بعض العزاء لضحاياه اليمنيين وذويهم. 

ترك خلفه آلاف الجثث متناثرة على حدود مأرب، وعاد يحمل جثته إلى جحيمه المستحق. 

كان إيرلو هو القائد العسكري والسياسي للجماعة الإرهابية التي تحكم صنعاء. بموته، أو مقتله، يموت السفير الوحيد في العالم الذي اعترف بسلطة الحوثيين. 

شخصيا استبعد فيروس كورونا الجديد كسبب مباشر في الوفاة. مطلع العام رفض الحوثيون لقاح استرازينيكا، ثم أخذوا فقط ألف جرعة. العدد المحدود من اللقاح وزع للقادة الكبار، وبالطبع حصل إيرلو على جرعته. احتمالات الوفاة مع اللقاح منخفضة للغاية.

الخارجية اليمنية: تصعيد الحوثيين العسكري يقوض جهود إحلال السلام...

لا تعليق!