برقية تعزية للعظيم محمد قحطان

د. أحمد عبيد بن دغر
الجمعة ، ١٩ نوفمبر ٢٠٢١ الساعة ١١:٥٠ مساءً
مشاركة |

الأم المكلومة تموت مقهورة على ولدها البار بأمه والبار بوطنه، رمز الحوار الوطني الملتزم قضايا شعبه، السياسي ذو البال الطويل، ورمز الكياسة والمرونة والثبات على القيم والثوابت الوطنية، فرحمها الله، وغفر لها وأسكنها فسيح جناته. إنا لله وإنا إليه راجعون. 

عظم الله أجركم أخي العزيز الصامد خلف القضبان محمد قحطان، عنوان الحرية والكرامة والوطنية الصادقة، نعزيكم في مصابكم الجلل، أعانكم الله، وقوى من عزيمتكم، كل أمهات اليمن الحر، اليمن الجمهوري أمًا لكم، فلا تيأسوا ولا تحزنوا وأنتم الأعلون. ستزول غمتكم، وسينتصر وطنكم قريبًا بإذن الله.

نرسلها لكم وأنتم تقبعون وأخوتكم الصبيحي وناصر ورجب والمئات من أبناء اليمن في سجون العدو المستبد، نشعر بمعاناتكم، ونعيش آلامكم، ثقوا من وفاء هذا الشعب العظيم لتضحياتكم، فأنتم وإن كنتم خلف القضبان، لكنكم تلهمون الملايبن من اليمنيين في معركتهم ضد العبودية والإمامة العنصرية. عزز الله صمودكم، وفك الله أسركم، وأمدكم بنصر من عنده. 

أخوكم: د. أحمد عبيد بن دغر 

رئيس مجلس الشورى

19 نوفمبر 2021م

الخارجية اليمنية: تصعيد الحوثيين العسكري يقوض جهود إحلال السلام...

لا تعليق!