‏ما هكذا تورد الإبل يا قوم!

د. محمد جميح
الأحد ، ١٤ نوفمبر ٢٠٢١ الساعة ١٢:٥٤ صباحاً
مشاركة |

تم التراجع عن أبواب صنعاء فقيل “انسحاب تكتيكي” وعن أبواب الحديدة فقيل “إعادة تموضع”!

‏يبدو أننا بصدد إعادة تعريف المصطلحات ذات المفاهيم الواضحة،ليعاد إنتاج الخسائر على صورة مكاسب، على طريقة العرب في إطلاق لفظ “البصير” على الأعمى، و“السليم” على “اللديغ”!

‏ما هكذا تورد الإبل يا قوم!

الخارجية اليمنية: تصعيد الحوثيين العسكري يقوض جهود إحلال السلام...

لا تعليق!