حوار يمني مع فيروس كورونا !

كمال البعداني
الثلاثاء ، ٢٨ ابريل ٢٠٢٠ الساعة ٠٢:٠٩ صباحاً
مشاركة |

بينما كان فيروس  كورونا  يطوف  بلدان العالم المختلفة .  التقى  بالصدفة  بمواطن  يمني   وجرى   بينهما  الحوار التالي :

 كورونا :  مالك تمشي  بجانبي  متجاهلا  وجودي ؟ 

اليمني : عفواً  لم اراك  فمن انت ؟ 

كورونا : انا مرعب العالم  انا حديث الساعة  ومرعب الساسة ، انا كورونا  .. 

اليمني : نعم نعم  سمعت بك في نشرات الاخبار . 

كورونا :  سمعت بي ؟  ماهذا الاستخفاف ؟ الم ازور  احد افراد عائلتك  او احد اقاربك  او  ابناء  منطقتك  ؟ 

اليمني ؛ لا لا  لم تفعل  يا كورونا . 

كورونا : من اي البلاد انت ؟ 

اليمني : انا من اليمن . 

كورونا :   نعم   كلامك صحيح  ، فانا لم ازور اليمن حتى الآن . وسامح الله من اتهمني   بحادثة  مدينة الشحر .  ولكن اخبرني  مالي ارى الحزن في وجهك  وفي نظرات عينيك  ، اخبرني بقصتك بالله عليك ؟

اليمني :  قصتي  محزنة ياكورونا. قصتي قصة بلد ، فقبل  خمس سنوات  شب حريق كبير في بلادنا ، فاتى جيراننا  قالوا ينقذونا  ثم بعدها يسعدونا  ، ولكنهم  غدرونا ودمرونا ومزقونا  وملشنونا ، ولمزيد من الحرائق اشعلونا  ، ومن مطاراتنا اخرجونا،   ومن الموانئ طردونا  ،  من التصدير  حرمونا ، وفي سجونهم  وضعونا ، في فنادقهم  حجزونا ومن العودة  منعونا ، وبطائراتهم  قصفونا . تقاسموا فينا  الأدوار  ياكورونا ، احدهم  يطعن  والآخر يواسينا  ، مع  ان خنجرهم واحد يا كورونا ،  ففي  عدن  خدعونا وفي مساجدها  قتلونا  ، في المهرة نهبونا .و في سقطرى  شاغلونا ، في حضرموت سرقونا   وبإعلامهم شوهونا ، وبامولهم فرقونا ، وبعد هذا  كله يقولون  لنا : لا بد ان  تشكرونا  وإلا فانتم  للجميل  ناكرونا  ، ولقطر وتركيا  وساحل العاج   تابعونا .. هذه بعض  قصتنا يا كورونا...   كورونا :  يخرج زفرة طويلة ويقول : قصتكم  احزنتني  ايها اليمني ،   ووعدا مني لن ازوركم  ولن اتحالف  مع التحالف ضدكم  ، ومع ذلك  خذوا  حذركم   فقد يجبروني  على زيارتكم  بطريقتهم  الخاصة ...

#كمال_البعداني  27ابريل 2020

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!