مجموعة هايل تعترف بما ورد في تقرير فريق الخبراء، كيف بررت ذلك؟!

قبل 3 _WEEK | الأخبار | أخبار محلية
عدد القراءات | 265 مشاركة |

 

ردت مجموعة هايل سعيد أنعم على التقرير الأممي الذي أكد تورطها في الفساد الذي طال الوديعة السعودية بخطابين متناقضين احدهما باللغة العربية والاخر باللغة الانجليزية.

 

واحتوت النسخة العربية (مرفق) خطابا للرأي العام المحلي ينفي وبشدة ما ورد في تقرير فريق الخبراء الذي أكد استئثار المجموعة بنصف الوديعة وحصولها على أرباح بلغت 423 مليون دولار،  بينما حملت النسخة الانجليزية الرسمية (مرفق) اعترافا صريحا بأنها تلقت الجزء الأكبر من الوديعة باعتبارها أكبر مستورد ومصنع للأغذية في اليمن.

 

‏وفيما قالت النسخة العربية: "والمجموعة إذ تنفي بشدة ما جاء في تقرير اللجنة جملةً وتفصيلاً وتؤكد على أن ما ورد 

فيه من معلومات تتعلق بالمجموعة واتهامها أمر عارٍ عن الصحة تماماً ويجافي الحقيقة والواقع ويفتقر إلى الدليل الذي يثبت صحة الادعاءات أو يثبت تلك الافتراءات"، احتوت النسخة الانجليزية (الموجهة للجهات الرسمية) إعترافاً صريحًا مفاده تأكيد المجموعة أن الشركة تلقت الجز الأكبر "من مدفوعات وديعة المملكة العربية السعودية ويرجع ذلك حصريًا إلى مكانة مجموعة هائل سعيد باعتبارها أكبر مستورد ومصنع للأغذية في اليمن".

 

هذا الموقف المهزوز والمرتبك للمجموعة يكشف تورطها في صفقات الفساد المهولة في الوديعة السعودية وحجم التسهيلات التي تحصل عليها من رئيس الوزراء بصورة غير مشروعة.

 

 

لمتابعة الأخبار أولاً بأول تابعنا على فيسبوك اضغط هنا

اشترك بقناتنا على تليجرام لتصلك الأخبار أولاً بأول اضغط هنا

تابعنا على تويتر 

أكثر المدن العربية تعدادا سكانيا

لا تعليق!