بعد فضيحة غسيل الأموال.. مجموعة هائل سعيد أنعم تتكبد خسائر كبيرة وقد تتعرض لمسائل قانونية في مختلف دول العالم وفق خبراء قانونيين

قبل 3 _WEEK | الأخبار | أخبار محلية
عدد القراءات | 496 مشاركة |

لليوم الثالث على التوالي تكبدت مجموعة هائل سعيد أنعم او ما بات يعرف بـ ’’نخبة هائل’’ خسائر كبيرة بعد نشر تقرير لجنة الخبراء للأمم المتحدة الذي اتهم المجموعة بغسيل أموال واستخدام نفوذها داخل الحكومة اليمنية واستغلالها الوديعة السعودية حيث حصلت على ما يقارب مليار دولار أمريكي وبربح وصل الى 50% أي ما يقارب 400 مليون دولار.

وأكد خبراء قانونيين أن مجموعة هائل سعيد أنعم فقدت سمعتها في اليمن وقد تلاحق قانونيا في مختلف الدول التي لها استثمارات فيها بسبب تلك الصفقة التي استغلت نفوذها وقامت بغسل أموال.

الجدير ذكره أن البركاني أحد أعضاء مجموعة هائل سعيد أنعم ورئيس  البرلمان اليمني شكل لجنة من المقربين مناطقيا من المجموعة للتحقيق في ادعاءات لجنة الخبراء وهو الأمر الذي رفضه الكثيرين بعتباره إنقاذ المجموعة من استرجاع أموال تم نهبها بتعاون مع مسئولين في البنك المركزي والحكومة وعلى رأسهم رئيس الوزراء معين عبدالملك.

لمتابعة الأخبار أولاً بأول تابعنا على فيسبوك اضغط هنا

اشترك بقناتنا على تليجرام لتصلك الأخبار أولاً بأول اضغط هنا

تابعنا على تويتر 

أكثر المدن العربية تعدادا سكانيا

لا تعليق!