موسكو تعتقل أكثر من 5 آلاف مناصر لنافالني.. وأمنستي: لعبة خاسرة

قبل 3 _WEEK | الأخبار | عربي ودولي
عدد القراءات | 101 مشاركة |

أعلنت مجموعة المراقبة ’’OVD-Info’’، الأحد، أن السلطات الروسية اعتقلت 5,021 متظاهر في الاحتجاجات التي خرجت للتنديد باحتجاز معارض الكرملين، أليكسي نافالني، في انتقدت منظمة العفو الدولية ’’أمنستي’’ استخدام القوة في قمع المتظاهرات السلمية.

وكانت موسكو أعلنت، في وقت سابق الأحد، أن الاحتجاجات ’’غير قانونية’’ وهددت بأنها ستحرص على تفريقها. 

وانتشرت شرطة مكافحة الشغب بالدروع والهراوات في العاصمة الروسية، وفي حدث نادر، أُغلقت عدة شوارع ومحطات مترو في العاصمة تماما، ما دفع المتظاهرين لتغيير مكان التجمع في اللحظة الأخيرة، كما نشر على مواقع التواصل الاجتماعي.

وفيما كانوا يخططون للتجمع أمام مقر الاستخبارات، قال مراسل لوكالة فرانس برس أن بضعة آلاف من الأشخاص كانوا يتجهون في بداية فترة ما بعد الظهر نحو حديقة سوكولنيكي فيما أطلق سائقون أصوات أبواق سياراتهم تأييدا لهم.

وهتف المتظاهرون ’’بوتين لص’’ و’’حرية’’، وفق مراسلي فرانس برس.

’’لعبة خاسرة’’

ودعت أمنستي السلطات الروسية إلى الإفراج ’’الفوري وغير المشروط’’ عن كافة المتظاهرين، وفتح تحقيق في القوة التي استخدمتها قوات الأمن بشكل غير قانوني.

وقالت المنظمة عبر موقعها إن روسيا ’’اعتقلت الكثير من الناس خلال الأسابيع الأخيرة، لدرجة أدت إلى اكتظاظ مراكز الاحتجاز، المتظاهرون السلميون محتجزون في مرافق الترحيل، إن محاولة اعتقال كل معارض في البلاد تعتبر لعبة خاسرة’’. 

وأضافت المنظمة أنه يتوجب على موسكو أن ’’تقدّر قيمة حرية التجمع السلمي والتعبير  لدى عدد متزايد من المواطنين الروس والسماح لهم بالتعبير عن آرائهم دون الخوف من المحاسبة’’. 

تأتي هذه التظاهرات الجديدة فيما ينتظر أن يمثل نافالني أمام القضاة الأسبوع المقبل فيما يخضع منذ عودته إلى روسيا للملاحقة في عدة قضايا يعتبرها ذات دوافع سياسية.

واعتقلت موسكو أبرز معارضيها بعد عودة نافالني من فترة نقاهة في ألمانيا بسبب إصابته بتسمم مفترض وجهت أصابع اللوم فيه إلى روسيا. 

لمتابعة الأخبار أولاً بأول تابعنا على فيسبوك اضغط هنا

اشترك بقناتنا على تليجرام لتصلك الأخبار أولاً بأول اضغط هنا

تابعنا على تويتر 

أكثر المدن العربية تعدادا سكانيا

لا تعليق!