السيتي يعزز صدارته وقمة سلبية بين يونايتد وأرسنال

قبل 4 _WEEK | الأخبار | رياضة
عدد القراءات | 51 مشاركة |

عزز مانشستر سيتي صدارته للدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم، بفوز صعب على ضيفه متذيل الترتيب شيفيلد يونايتد بهدف نظيف للبرازيلي غابريال جيزوس، في المرحلة الحادية والعشرين، السبت، فيما فشل جاره مانشستر يونايتد الثاني في البقاء في المطاردة بتعادله سلبًا أمام مضيفه أرسنال.

ورفع سيتي رصيده إلى 44 نقطة بفارق ثلاث نقاط عن جاره وغريمه يونايتد الذي سيفقد المركز الثاني في حال فوز ليستر سيتي (39 نقطة) على ضيفه ليدز يونايتد الأحد.

وحقق سيتي انتصاره الثاني عشر على التوالي في جميع المسابقات للمرة الأولى في تاريخه وبقي من دون خسارة للمباراة التاسعة عشرة تواليًا منذ سقوطه أمام توتنهام في نوفمبر الفائت.

ويقدم فريق المدرب الأسباني بيب غوارديولا مستويات هائلة دفاعيًا حيث حافظ على نظافة شباكه للمباراة الخامسة تواليًا في البرميرليغ.

كما حقق الفريق الفوز في جميع المباريات التسع التي خاضها في يناير من هذا العام، وهو أكبر عدد انتصارات في شهر واحد بين الدرجات الاربع الاولى في انكلترا منذ تأسيس الدوري عام 1888، وفق وموقع ’’اوبتا’’ للإحصاءات.

وقال غوارديولا ’’كانت مباراة صعبة. كنا نعرف ذلك. كان شعورًا رائعًا بعد 12 فوزًا متتاليًا. اللاعبون يركضون ويكافحون كالوحوش.. .شيفيلد خصم صعب. كل مرة نلعب ضدهم نعاني’’.

وتابع ’’يظن الناس أنه إذا فزنا بالمباراة السابقة 5-صفر، سنفوز بهذه 5-صفر. هذا هو العالم الحقيقي، لسنا في قصة خيالية... قلنا إن هذه المباراة ستكون من الاصعب في الموسم وكانت بالفعل’’.

وسجل سيتي الباحث عن لقبه الثالث في الدوري في اربعة مواسم بعد 2018 و2019، عندما أظهر توريس عزمًا وصلابة داخل المنطقة حيث سقط بين مدافعين قبل ان يرتقي ويتجاوزهما ويمرر كرة على طبق من فضة الى جيزوس على باب المرمى في الدقيقة التاسعة.

وهو الهدف الاول للبرازيلي في الدوري منذ أوائل نوفمبر بعد صيام دام تسع مباريات.

وفشل مان يونايتد في ابقاء الضغط على سيتي بتعادله سلبًا مع أرسنال على ملعب الإمارات، كما فشل في الثأر من النادي اللندني الذي أسقطه على ملعبه بهدف نظيف على ملعب أولد ترافورد في المرحلة السابعة.

ودخل يونايتد الى اللقاء بعد خسارة مفاجئة بهدف نظيف في عقر داره امام شيفيلد يونايتد منذيل الترتيب الاربعاء، كانت الاولى للاخير على ملعب اولد ترافورد منذ 48 عامًا واضعًا لحد لسلسة من 13 مباراة من دون خسارة للشياطين الحمر في الدوري وتحديدا منذ الخسارة امام ارسنال.

وبقي يونايتد الطامح للقب اول منذ 2013 من دون اي فوز في الدوري ضد ’’الستة الكبار’’ هذا الموسم، حيث مني بخسارتين مقابل اربعة تعادلات كما لم ينجح في التسجيل من اللعب المفتوح في اي من تلك المباريات الست، مكتفيا بهدف وحيد من ركلة جزاء في الخسارة المدوية على ارضه امام توتنام 1-6 في المرحلة الرابعة.

أما أرسنال بقي من دون هزيمة للمباراة السابعة تواليا في الدوري رافعا رصيده الى 21 نقطة في المركز الثامن موقتا.

لمتابعة الأخبار أولاً بأول تابعنا على فيسبوك اضغط هنا

اشترك بقناتنا على تليجرام لتصلك الأخبار أولاً بأول اضغط هنا

تابعنا على تويتر 

أكثر المدن العربية تعدادا سكانيا

لا تعليق!