صحفي يمني للبحسني أعمل صفقة مع صديقك حسن جيد من أجل شراء سيارتين اطفاء: وناشطون يدشنون حملة سخرية على المحافظ بعد تصريحاته الاخيرة

قبل شهر 1 | الأخبار | أخبار محلية
عدد القراءات | 337 مشاركة |

أثارت تصريحات محافظ حضرموت، فرج البحسني، عن سبب استمرار إغلاق مطار الريان الدولي، سخرية واسعة على وسائل التواصل الاجتماعي.

حيث قال البحسني في تصريح نشره مكتبه الإعلامي، أن استمرار إغلاق مطار الريان يعود لعدم وجود سيارتي إطفاء، مشيراً إلى إن سلطته تتواصل باستمرار مع الحكومة الشرعية وقيادة التحالف العربي لتوفير تلك السيارتين.

وقال ناشطون، المحافظة النفطية الذي استلم البحسني اكثر من خمسمائة مليون دولار اميركي بحسب تصريحات وزارة المالية عاجزة عن شراء سيارتين إطفاء بسعر اربعة مليون دولار أمريكي.

كما طالب النشطاء بفتح تحقيق في فساد السلطة المحلية وتفعيل دور الرقابة والمحاسبة ومكافحة الفساد وفتح ملف ايرادات محافظة حضرموت خلال السنوات الماضية، متسائلين أين ذهبت الأموال وإلى وين تورد.

من جهتها دشنت نقابلة الموالعة الحضارم على حسابها حملة تبرعات لشراء سيارات إطفاء في سخرية واسعة على تصريحات البحسني.

من جانبه دعا الصحفي الحضرمي محمد الشرفي محافظ محافظة حضرموت الى القيام بصفقة مع رجل الاعمال حسن جيد، لشراء سيارات الدفاع المدني كي يتسنى لمطار الريان الافتتاح، ومنها يسرق المحافظ كم مليون على حسب تعبيره.

وقال الشرفي في منشور على صفحته في الفيس بوك،  "بسبب عدم تواجد سيارات للدفاع المدني مطار الريان الدولي بالمكلا مغلق".

وأضاف، ’’انا ماشفت له مثيل هذا المحافظ "البحسني"الشرعية والامارات مالهم اي مصلحة من اغلاق المطار فهمنا، يعني انت سبب الأغلاق وبسبب فسادك وعدم توفيرك سيارات الأطفاء،لان إيرادات حضرموت كلها تستلمها انت وتصرفها انت شخصيا".

واختتم الشرفي قائلا،  "ياليت تعقد صفقة مع "حسن جيد" و"سلطان البركاني"وتوفر سيارات الدفاع المدني وقدك تلهط لك كم مليون".

لمتابعة الأخبار أولاً بأول تابعنا على فيسبوك اضغط هنا

اشترك بقناتنا على تليجرام لتصلك الأخبار أولاً بأول اضغط هنا

تابعنا على تويتر 

أكثر المدن العربية تعدادا سكانيا

لا تعليق!