كاتب صحفي: تعيين الرئيس نائباً عاماً للجمهورية سيفتح الملفات على منفذي الاغتيالات والبحث عن المتهمين الذين ادعى شلال شائع القبض عليهم

قبل شهر 1 | الأخبار | أخبار محلية
عدد القراءات | 267 مشاركة |

 

قال الكاتب والناشط الصحفي ابو حسن ان قرارات الرئيس عبدربه منصور هادي الاخيرة ستفتح الملفات القديمة على منفذي الاغتيالات والمختطفين قسرياً والكشف عن السجون السرية للامارات جاء في منشور له على صفحته بالفيس بوك نصه:

 

اعتقد ان الصراخ الرئيسي الذي على قرارات الرئيس ليس بسبب الدكتور احمد بن دغر وان كانت عودته تسبب لمن يصرخون الالم ، ولكن الالم والخوف الحقيقي ياتي من تعيين الدكتور المساووى نائبا عاماً.

ماذا يعني تعيين نائب عام جديد على مستوى الجمهورية.

ستعود قضايا الاغتيالات ليفتح ملفها ويبحثون عن المتهمين الذين سبق ان صرح مدير الامن السابق انه قبض عليهم.

سيعود ملف المخفيين و المعتقلين في المعتقلات المحصنة التابعة للجهات الداعمه للشرعية او معتقلات الوية الانتقالي العسكرية دون تحقيق او توجيه اتهامات لهم. لذلك وبعد صدور القرارات سارع كل المحسوبين على ذلك الجناح في وسائل التواصل الاجتماعي مهاجمة قرار واحد فقط هو قرار النائب العامة مع التطرق للقرارات الاخرى من باب الالحاق وليس الدافع من الاحتجاج.

ثم اطلعت على احتجاج شخصيات بارزة مارب لتحتج على استبدال ابن مارب الدكتور الاعوش بالدكتور المساووى ابن مارب ايضا ولكن ليس من قبيلة مراد البطلة التي نكن لها كل الحب والاحترام والتقدير لبسالتها في مقاومة الحوثي. ولكن اعدت قرأة ذلك البيان لاجد تلك الشخصيات المرموقة من ابناء مآرب ليسوا مع ابناء مآرب في الارض لمقاومة الحوثي بل في القاهرة وانما حزنوا لتضحيات قبيلة مراد وهم مجتمعين في ارقى احياء القاهرة ليصدروا هذا البيان.

وبعد كل هذا صدرت بيانات من بعض الاحزاب مثل حزب المؤتمر الشعبي الذي احتج بقوة على القرارات واشار الى ان هذه القرارات تأتي لافشال اتفاق الرياض ولم يحدد اي قرار بعينه، وجميعا يعرف ما يمثله المؤتمر الشعبي لما يمثله من ثقل شعبي فهم اصحاب الاغلبية في مجلس النواب و قد تم التوقيع اسفل هذا البيان باسم اللجنة الدائمة؟؟

وهنا مربط الفرس، يعلم الجميع ان المؤتمر حاليا منقسم ٣ اقسام  قسم مع الشرعية و في قيادته الدكتور بن دغر والدكتور العليمي وهو لم يصدر عنهم.

قسم اخر بقيادة الراعي وابوراس تابعين لمليشيا الحوثي الارهابية فهل يعقل ان يكونوا قد صبوا جام غضبهم على الرئيس هادي وقراراته التي قالوا عنها انها تؤدي الى انهيار اتفاق الرياض وحسم المعركة ضد الانقلابيين ، لا يعقل ذلك بالتاكيد. القسم الاخير هو جناح احمد علي الذي تدعمه الامارات وبقيادة طارق عفاش و شقيقه عمار، وهم حتى هذه الساعه لم يعترفوا بالشرعية فكيف يحملون الشرعية التي لا يعترفوا بها افشال اتفاق بين الحكومة الشرعية والانتقالي المدعوم اماراتياً. كنت اكتب هذه الاسطر فارسل لي احد الاصدقاء بيان الحزب الاشتراكي والحزب الناصري والذي كعادته تفوق في الصياغه فالرفاق معروفين بحسن الخطاب منذ زمن و قد ركزوا احتجاجهم على تعيينات مجلس الشورى و خرقه لمخرجات الحوار التي نصت على اعادة تشكيل مجلس النواب وكانة حجة قويه بصفتهم احد الركائز التي شاركت بفعالية في مؤتمر الحوار الوطني.

 

ولكن لماذا لم يصرخ كلا الحزبين العريقين عندما تم رمي مخرجات الحوار عرض الحائط ولم يتم تمثيل المرآة اليمنية في الحكومة بحسب مخرجات الحوار؟  بعد ذلك اشار الحزبان في بيانهما الى موضوع النائب العام وتغييره وعدم التشاور معهم في ذلك وهذا يهدد بترسيخ الفساد والمحسوبية.

لم يتطرق هذا البيان الرائع الى القرار المتبقي في حزمة القرارات التي احتجوا عليها وهو قرار تعيين مطيع احمد قاسم دماج الاشتراكي كامين عام لمجلس الوزراء و بارك العديد من اعضاء الاشتراكي للدكتور دماج لحصوله على ثقة القيادة السياسية؟؟؟؟ فهل تم التشاور معكم في هذا القرار لكي لا تحتجون عليه ام ان القرار اذا صب لمصلحتكم فهو نعم القرار ويخدم الوطن واذا لم يكن لكم نصيب فيه تصرخون بانه يهدم الشرعية ويضعف المقاومة.

 

تساؤلات بريئة احببت ان اكتبها لعلي اجد اجابه في قادم الايام.

 

لمتابعة الأخبار أولاً بأول تابعنا على فيسبوك اضغط هنا

اشترك بقناتنا على تليجرام لتصلك الأخبار أولاً بأول اضغط هنا

تابعنا على تويتر 

أكثر المدن العربية تعدادا سكانيا

لا تعليق!