د. بن دغر يعزي في وفاة المناضل البارز الشيخ سنان أبو لحوم

قبل 6 يوم | الأخبار | أخبار محلية
عدد القراءات | 110 مشاركة |

 

بعث الدكتور أحمد عبيد بن دغر برقية عزاء ومواساة، إلى الشيخ سباء أبو لحوم وأخوته في فقيد الوطن المناضل الكبير الشيخ سنان أبو لحوم الذي وافته المنية اليوم في العاصمة المصرية القاهرة، بعد حياة حافلة بالتضحية والعطاء، مشيرًا إلى الدور الثوري التغييري الذي قاده الشيخ سنان وصحبه من أحرار اليمن في تصفية الإمامة السلالية العنصرية من آل حميد الدين.

 

لقد كان الشيخ رحمه الله رمزًا من رموز التاريخ اليمني الحديث والمعاصر، وأحد قادة الثورة البارزين، ثورة السادس والعشرين من سبتمبر المجيدة، وأحد بناة الجمهورية والمدافعين عن نظامها الوطني، والحريصين على وحدة اليمن، وسيادتها وعزة وكرامة أهلها.

 

كان له ولرواد التغيير الأوائل شرف الإسهام في حمل لواء المقاومة ضد النظام العنصري في شمال الوطن، شيخًا متمردًا على الموروث التقليدي الذي زرعته الإمامة في عقيدة المجتمع، وجعلت منه ركنًا من أركان الدين، 

 

قاد الشبخ سنان وأخيه الشيخ المناضل عبدالله بن حسين الأحمر وأخيه الشهيد حميد الأحمر الانتفاضة القبلية في حاشد وبكيل المشهورة والتي شكلت إحدى إرهاصات التغيير والإطاحة بالإمامة في اليمن. بعد أن هيأ لها أحرار اليمن وثواره أسباب النصر، فكانت ثورة سبتمبر تتوبجًا لثورة 1948 وانتصارًا لشهداء 1955. 

 

صال وجال مع قادة الثورة، محافظًا وعضوًا في مجلس قيادتها، وحكوماتها ومجالسها الشورية، وضل أحد رموز الجمهورية  الذين عايشوا رؤسائها، اتفق معهم واختلف، ولكنه مع ذلك بقي محل المشورة والرأي لمكانته الكبيرة في مقاومة الاستبداد والعنصرية، وهكذا كان قومه، ورجال الثورة والجمهورية من آل أبو لحرم ولازالوا. 

 

رحم الله المناضل الكبير الشيخ سنان أبو لحوم، فبموته في ظروف تعود فيها الإمامة لتطل بوجهها العنصري السلالي القبيح على المشهد السياسي، يتضاعف حزننا وألمنا بفقده وفقد صحبه الأوائل. غفر الله له، وأسكنه فسيح جناته، وألهم أهله وذوية الصبر والسلوان، وإنا لله وإنا إليه راجعون.

لمتابعة الأخبار أولاً بأول تابعنا على فيسبوك اضغط هنا

اشترك بقناتنا على تليجرام لتصلك الأخبار أولاً بأول اضغط هنا

تابعنا على تويتر 

شباب مديرية حريب يهنئون معالي الوزير نايف البكري

لا تعليق!